السبت - 10 أبريل 2021
السبت - 10 أبريل 2021
الأهلي المصري (hamrinnews)

الأهلي المصري (hamrinnews)

موسيماني يدفع ثمن قلة تركيز لاعبي الأهلي المصري

عانى المدرب الجنوب أفريقي بيتسو موسيماني من «رعونة» لاعبيه وفقدان التركيز عندما واجه المريخ السوداني خارج الديار السبت في الجولة الخامسة من دور المجموعات في دوري الأبطال الأفريقي.



«الرعونة» في الأداء للاعبي الأهلي المصري نتج عنها اهتزاز شباك الحارس محمد الشناوي مرتين ووضع الفريق في خطر كبير كاد أن يؤدي لنتيجة قاسية حيث حرم الشناوي أصحاب الديار من زيادة الغلة التهديفية.

لا حياة من دون أجنحة

مثل الطائر الذي لا يمكنه الطير دون أجنحة كان ذلك وضع الأهلي في الشوط الأول من مواجهة المريخ، المدرب الجنوب أفريقي اعتمد على ثنائي هجومي مثل محمد شريف ومروان محسن كما لعب في الوسط جونيور أجاي وهو لاعب مهاجم ولا يتمتع بقدرات الأجنحة سواء السرعة أو المراوغات أو صناعة الأهداف.



تواجد محمد مجدي «أفشة» بين الجناح تارة وصناعة اللعب تارة أخرى تسبب في اختلال تركيز اللاعب وفقدان الحلول في خلق الفرص التهديفية، ما منح المريخ القدرة على التحكم في وسط الميدان.



مشاركة حسين الشحات ووليد سليمان وطاهر محمد طاهر الأجنحة الثلاثة المتواجدة في الفريق في الشوط الثاني من اللقاء منحت القلعة الحمراء الكثير من الحلول الهجومية وساهمت في الريمونتادا الحمراء خارج الديار.



أخطاء كارثية دفاعياً

نقطة قوة الأهلي تحت قيادة موسيماني منذ وصوله لتدريب الفريق كانت قوة الدفاع وهو ما ظهر في كأس العالم للأندية، الفريق المصري لم تهتز شباكه إلا أمام بايرن ميونيخ في البطولة رغم خوض 3 مواجهات.



أمام المريخ كانت نقطة الضعف الكبرى الفشل الدفاعي خاصة على مستوى ظهيري الجنب في ظل غياب علي معلول للإصابة عن مركز الظهير الأيسر وتراجع أداء محمد هاني في الجانب الأيمن وتأخره في العودة للخلف.

غياب المهاجم الهداف

نجح الأهلي في حل مشاكله التهديفية في الشوط الثاني عن طريق تسجيل هدفين بواقع هدف لكل من ثنائي قلب الدفاع بدر بانون وياسر إبراهيم بينما واصل والتر بواليا تقديم العروض المخيبة للآمال.



مروان محسن لم يظهر بالشكل الجيد في الشوط الأول والأمر نفسه ينطبق على محمد شريف وهو الأمر الذي يؤكد أن الفريق بحاجة لمهاجم من العيار الثقيل في فترة الانتقالات الصيفية المقبلة.

#بلا_حدود