الجمعة - 23 أبريل 2021
الجمعة - 23 أبريل 2021
ساندرين جبرا، بطلة لبنانية في التنس لمدة 5 سنوات متتالية

ساندرين جبرا، بطلة لبنانية في التنس لمدة 5 سنوات متتالية

بطلة التنس اللبنانية: الرياضة أحد أكثر الأطراف المتضررة من كورونا

شددت بطلة التنس اللبنانية ساندرين جبرا على أهمية الاحتفال باليوم الدولي للرياضة الذي يُصادف اليوم 6 أبريل بشكل استثنائي، بعيداً عن تأثيرات الجائحة التي طالت كافة جوانب الحياة، وعطلت الفعاليات الرياضية في مختلف دول العالم.

وأشارت جبرا إلى أن الرياضة كانت أحد أكثر الأطراف المتضررة من انتشار الجائحة، ما جعل الإدارات الرياضية المحلية والعالمية تبحث بجد كبير عن سبل استمرار الفعاليات الرياضية بعد أن ألغيت في العديد من الدول.

وقالت لـ«الرؤية»: «يأتي اليوم الدولي للرياضة من أجل التنمية والسلام في أوقات غير مسبوقة وفي اختبار مهم لمدى قدرة الرياضة على تعزيز الدوافع الشخصية والجماعية للتغلب على الشدائد في كافة المجالات والدليل على ذلك قيام الألعاب الأولمبية الصيفية وأمم أوربا لكرة القدم المؤجلتين من العام الماضي».

وأفادت بأن العالم لا يستسلم للفيروس بل على العكس تحاول المنظمات والدول في مساعي حثيثة لإيجاد حلول للتعامل مع الأزمات، واستمرار الحياة، وهذه الخطوات تمثل بريق الأمل لعودة الحياة الطبيعية لعالم الرياضة بعودة الجماهير تدريجياً إلى مدرجاتها.

وأكدت بطلة التنس اللبنانية أن العالم يحتاج في الوقت الحالي إلى الاتحاد أكثر من أي وقت مضى، وعلى الجميع التعلم مما تقدمه الرياضة فهي تُقوي روابطنا الاجتماعية عن طريق كسر الحواجز الثقافية، وتعزز المساواة وتساعد على تجاوز الحدود.

وأضافت: «أدركت مؤخراً أكثر قيمة الرياضة ودورها المهم في حياتنا اليومية. فعلى سبيل المثال مشاهدة مباراة كرة قدم مع أفراد العائلة تجلب الإثارة والفرح في المنزل عندما نشجع فريقنا المفضل ومتابعة الرياضة عبر التلفزيون تساعد على التخلص من الطاقات السلبية التي يجلبها سماعنا للأخبار السلبية حول الجائحة، ما يعزز من صحتنا العقلية».

وركزت جبرا على أن اليوم العالمي للرياضة يذكرنا بأن كل شخص يواجه ويتعامل مع الوباء بطريقة مختلفة، ولكن الشيء الوحيد المؤكد هو أن الرياضة تجعل الأمر أكثر سهولة على الجميع.

#بلا_حدود