الثلاثاء - 07 ديسمبر 2021
الثلاثاء - 07 ديسمبر 2021
تدريبات الهلال. (موقع النادي الرسمي في تويتر)

تدريبات الهلال. (موقع النادي الرسمي في تويتر)

ضمك يدافع عن صدارته للدوري السعودي أمام الهلال

يخوض الهلال حامل اللقب اختباراً صعباً عندما يستقبل ضمك متصدر الدوري السعودي لكرة القدم على ملعب الأمير فيصل بن فهد في الرياض الخميس، ضمن منافسات المرحلة 11 التي تفتتح الأربعاء بمباراتين.

ويحتل الهلال المركز الرابع برصيد 16 نقطة من 4 انتصارات ومثلها تعادلات، وله مباراتان مؤجلتان أمام الفيحاء والنصر، فيما يبلغ رصيد ضمك المتصدر 21 نقطة من 6 انتصارات مقابل 3 تعادلات وهزيمة.

ويتطلع الهلال للعودة إلى سكة الانتصارات بعد تعادله أمام الأهلي 1-1 في المرحلة السابقة، وإلحاق الخسارة بمنافسه للاقتراب أكثر من الصدارة.

ورغم افتقاد الهلال نجميه الكوري الجنوبي جانغ هيون وياسر الشهراني بداعي الإصابة والبرازيلي ماثيوس بيريرا بسبب تراكم البطاقات، إلا أنه استعاد نجمه المالي موسى ماريغا الذي سيشكل قوة إضافية.

في المقابل، واصل ضمك «الحصان الأسود» للدوري هذا الموسم مفاجآته بتربعه على الصدارة في المرحلتين الأخيرتين، حيث يأمل أن يتابع حضوره القوي ونتائجه المميزة أمام حامل اللقب والخروج بنتيجة إيجابية يحافظ من خلالها على سجله الخالي من الهزائم في المراحل التسع الأخيرة.

وفي وقت يفتقد ضمك نجم وسطه البرازيلي فيلبي أوغوستو بداعي الإيقاف لمباراة، أكد مدربه الكرواتي كرشمير ريزيتش أهميه المرحلة القادمة قائلاً: «يجب علينا التركيز خلال المباريات المقبلة بدءاً من مباراة الهلال. بات للفريق هوية قوية ويجب أن يستمر ذلك لكي يحترمه الجميع».

من ناحيته، يأمل الاتحاد ثاني الترتيب متأخراً بفارق نقطة عن ضمك، أن يتعثر الأخير لاستعادة الصدارة وذلك عندما يستقبل الفتح على ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية في جدة الخميس أيضاً، في مباراة لن تكون سهلة على الفريقين رغم التباين بينهما في الأهداف والطموحات.

فاز الاتحاد في 6 مباريات وتعادل في اثنتين وخسر مثلهما، فيما تراجع الفتح للمركز الثامن مع 12 نقطة، وله مباراة مؤجلة مع الفيصلي.

ورغم فوز الاتحاد في مباراته الماضية على الحزم 1-صفر، إلاّ أن مستواه تراجع بشكل ملحوظ في الجولات الثلاث الأخيرة التي لم يحصد خلالها سوى 4 نقاط، لذا يسعى إلى تجاوز عقبة الفتح وإضافة 3 نقاط جديدة، خصوصاً أنه يدخل اللقاء على أرضه وبين جماهيره بصفوف مكتملة.

في المقابل، تتأرجح نتائج الفتح من مباراة لأخرى، حيث لم يذق طعم الفوز سوى مرة واحدة في مبارياته الخمس الأخيرة، مقابل تعادلين والخسارة في مثلهما.

ويتطلع الشباب إلى مواصلة عروضه القوية ونتائجه الإيجابية عندما يستضيف النصر الجمعة، في مباراة ترجح خلالها كفة الفريق المضيف الذي استعاد تألقه في الفترة الأخيرة.

وحصد الشباب الثالث 18 نقطة من 5 انتصارات مقابل 3 تعادلات وهزيمتين، علماً أنه يفتقد جهود لاعبيه البرازيلي سيبا والسنغالي ألفريد ندياي.

وتمكن الشباب من تجاوز عثرة البداية ونجح في الفوز في مبارياته الأربع الأخيرة، حيث يسعى إلى مواصلة نجاحاته واستغلال الوضع الفني والمعنوي للاعبيه للخروج بالنقاط الثلاث والتقدم في الترتيب.

ويحتل النصر المركز السابع مع 13 نقطة، علماً أنه خاض 8 مباريات حقق خلالها الفوز 4 مرات مقابل تعادل و3 هزائم.

وتراجع مستوى النصر بعد الخروج الآسيوي، ليخسر محلياً أمام الاتفاق صفر-1، ويتعادل أمام الفيحاء 1-1، علماً أنه يملك مباراتين مؤجلتين أمام الطائي والهلال.

ويعاني النصر من غيابات كثيرة حيث يفتقد الأرجنتيني بيتي مارتينيز والمدافع عبدالله مادو للإصابة، فيما التحق الأوزبكي جلال الدين مشاريبوف، والبرازيلي إنسيلمو دي مورايس، والمدافع عبدالإله العمري بتدريبات الفريق، حيث غاب هذا الثلاثي عن المباراة السابقة أمام الفيحاء لعدم الجاهزية الفنية.

وفي بقية مباريات الخميس يلعب الفيصلي مع أبها، والاتفاق مع التعاون، بينما تفتتح مباريات المرحلة الأربعاء فيلعب الأهلي مع الباطن، والرائد مع الطائي وتختتم الجمعة بمواجهة الفيحاء مع الحزم.