الاحد - 07 أغسطس 2022
الاحد - 07 أغسطس 2022

كأس العرب.. الجزائر تنذر منافسيها برباعية أمام السودان

وجّه المنتخب الجزائري تحذيراً شديد اللهجة إلى منافسيه في كأس العرب لكرة القدم، بدكّ شباك نظيره السوداني برباعية نظيفة الأربعاء في أولى منافسات المجموعة الرابعة على استاد أحمد بن علي.

وتناوب على تسجيل رباعية بطل أفريقيا الذي يخوض البطولة بتشكيلة رديفة، مهاجم نادي السد القطري بغداد بونجاح (11 و37)، لاعب نادي قطر جمال بن العمري (43)، ومهاجم ضمك السعودي هلال العربي سوداني (46).

وبالتالي، استهل منتخب «محاربي الصحراء» مشاركته الثالثة في كأس العرب على أحسن وجه، بعد عامي 1988 في الأردن و1998 في قطر أيضاً.

وبهذا الفوز، يتصدّر الجزائريون المجموعة الرابعة بثلاث نقاط، في انتظار مباراة مصر ولبنان بالمجموعة نفسها في وقت لاحق باستاد الثمامة.

وهذه المباراة رقم 34 للمنتخب الجزائري من دون خسارة، فيما لم يتمكن السودانيون من تحقيق فوز في آخر 7 مباريات ولم يسجّلوا في آخر 3 مباريات.

وكان مدرب منتخب الجزائر في البطولة مجيد بوقرة أكد عشية المباراة أن «اللاعبين متحمسون جداً للمباراة المهمة أمام السودان من أجل كسب النقاط الثلاث».

وخسر بوقرة في المباراة خدمات نجم فريق قطر القطري يوسف بلايلي بسبب الإصابة، من دون تحديد مدة غيابه.

من جهته، عقّد منتخب «صقور الجديان» بهذه الخسارة مهمّته في بلوغ الأدوار الإقصائية للمرة الأولى في رابع مشاركاته توالياً، ليقبع أخيراً مع صفر نقاط.

وبكّر الجزائريون بافتتاح التسجيل في الدقيقة 11، عندما استلم بونجاح تمريرة بينية من وسط الملعب اخترقت الدفاع ووصلته، لينفرد بالحارس السوداني علي أبوعشرين ويتخطاه ويهز الشباك.

وسنحت فرص عدة لـ«محاربي الصحراء» لمضاعفة النتيجة في الشوط الأول الذي فرضوا سيطرة كاملة على مجرياته.

وفي الدقيقة 36، لاح شبه انفراد لسوداني، لكنه سدّد الكرة في صدر الحارس لتتحوّل إلى ركنية، ارتقى لها قائد الريان القطري ياسين إبراهيمي برأسية ارتطمت بالقائم.

لكن سرعان ما عاد إبراهيمي بانطلاقة من الجهة اليسرى، وحوّل عرضية منخفضة لكزها بونجاح باتجاه المرمى، فأفلتت من يد الحارس ودخلت الشباك معلنة الهدف الثاني للجزائر (37).

وأحرز الجزائريون ثالث الأهداف في المباراة، عندما وصلت كرة من ركنية فشل الدفاع في تشتيتها إلى بن العمري الذي حوّلها برأسية منخفضة في المرمى (43).

وسجّل الجزائري سوداني، رابع أهداف الجزائر في مرمى السوداني مع انطلاقة الشوط الثاني، عندما أخطأ المدافع السوداني محمد أرنق بترويض الكرة على مشارف منطقة الجزاء، ليخطفها سوداني ويسكنها في المرمى الخالي مع تقدّم الحارس (46).

وسجّل بونجاح هدفاً خامساً في الدقيقة 51، غير أن حكم المباراة عاد وألغاه بعد احتسابه، لوجود تسلّل أكدته تقنية حكم الفيديو المساعد (في إيه آر).

ولاحت فرصة تقليص الفارق للسودانيين في الدقيقة 70، عندما منحهم حكم المباراة ركلة جزاء إثر اللجوء إلى «في إيه آر»، لكن الحارس وقائد الفريق المخضرم رايس مبولحي تألق في التصدي لتسديدة محمد عبدالرحمن.