الأربعاء - 17 أغسطس 2022
الأربعاء - 17 أغسطس 2022

حمدالله والنصر.. الأزمة تستمر وخطوات جديدة من الجانبين

حمدالله والنصر.. الأزمة تستمر وخطوات جديدة من الجانبين

عبدالرزاق حمدالله (الحساب الرسمي لدوري كأس الأمير محمد بن سلمان)

تتواصل الأزمة بين نادي النصر والمهاجم المغربي عبدالرزاق حمدالله في ظل انتهاء العلاقة بين الجانبين في الوقت الحالي.

وكان النصر أعلن بشكل رسمي يوم 23 نوفمبر الماضي عن فسخ تعاقده مع حمدالله، مؤكداً أنه يحتفظ بحقوقه المالية والقانونية المترتبة على ذلك أمام الجهات القضائية المختصة.

وبحسب تقارير صحفية سعودية، فإن النصر قرر التخلص من اللاعب بسبب اعتراضه بشكل غير لائق على عدم المشاركة أمام الرائد في الدوري السعودي، مع الإساءة للمدرب مارسيلو سالازار، ومسؤولين داخل النادي.

وينوي النصر المطالبة بالحصول على قيمة كسر العقد حيث سيرفع شكوى للاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» ضد اللاعب.

النصر يرفض مطالب حمدالله

بحسب صحيفة «اليوم» السعودية فإن إدارة نادي النصر رفضت جميع المحاولات من أجل حل المشكلات ودياً مع لاعب الفريق السابق وعودته للعب مرة أخرى بقميص العالمي.

وقرر حمدالله السفر إلى الولايات المتحدة الأمريكية ومغادرة المملكة بعد أن فشلت المساعي التي قام بها من أجل العودة مجدداً للفريق.

الخطوة القادمة

وبدأ وكيل حمدالله مناقشة العديد من العروض المقدمة للاعب من الدوريات الأوروبية حيث يفضل اللاعب عدم الاستمرار في الملاعب العربية والتفكير في خطوة اللعب في أوروبا.

وسبق أن لعب حمدالله لفريق أليسوندز النرويجي وكوانززهو آر أف الصيني بجانب الجيش والريان في الدوري القطري.

الجدير بالذكر أن حمدالله البالغ من العمر 30 عاماً لعب في صفوف النصر منذ أغسطس 2018 قادماً من الريان القطري، وشارك مع الفريق في 109 لقاءات في مختلف المسابقات وأحرز 115 هدفاً، وحصد 3 ألقاب بواقع بطولتي السوبر المحلي ولقب الدوري السعودي.