الجمعة - 25 يونيو 2021
الجمعة - 25 يونيو 2021
No Image Info

بطولة إنجلترا: مورينيو أمام الأسئلة .. إيمري أمام الانتصارات .. وغوارديولا في ويمبلي

يعود مانشستر يونايتد إلى ملعبه أولد ترافورد، الأحد، لملاقاة إيفرتون في المرحلة العاشرة من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، حيث سيجد مدربه البرتغالي جوزيه مورينيو نفسه مجدداً تحت مجهر الأسئلة بعد تراكم النتائج السلبية الموسم الجاري.

وبعد أيام من الخسارة صفر - 1 أمام يوفنتوس الإيطالي ونجمه لاعب يونايتد السابق البرتغالي كريستيانو رونالدو في الجولة الثالثة من دوري أبطال أوروبا الثلاثاء، يعود «الشياطين الحمر» إلى أرض ملعبهم آملين في تفادي الخسارة السادسة لهم في مختلف المسابقات الموسم الجاري.

ويجد مورينيو نفسه محل انتقادات متكررة على خلفية الأداء المتواضع الذي يحققه الفريق الفائز مرة واحدة فقط في آخر سبع مباريات في مختلف المسابقات. وفي حين عاود البرتغالي إلقاء اللوم على ضعف أداء الإدارة في فترة الانتقالات الصيفية، يحمله كثيرون مسؤولية مباشرة عن البداية المتواضعة لفريق بات بعيداً بفارق تسع نقاط عن المتصدر سيتي.


أرسنال

وفي مقابل الصعوبات التي يواجهها مورينيو، يبدو الإسباني أوناي إيمري في أفضل أيامه في موسمه الأول على رأس الإدارة الفنية لأرسنال.

فبعد خسارتين متتاليتين في مطلع الدوري المحلي، انقلب أداء أرسنال بواقع 180 درجة، فحقق سبعة انتصارات متتالية في البريميرليغ، وحقق الخميس فوزه الـ 11 توالياً في مختلف المسابقات، وذلك على سبورتينغ البرتغالي 1 - صفر في «يوروبا ليغ».

وبهذا الفوز، حقق أرسنال أفضل سلسلة له منذ 11 عاماً.

غوارديولا عائد إلى ويمبلي

تختتم المرحلة بعودة المدرب الإسباني لمانشستر سيتي جوسيب غوارديولا إلى ملعب ويمبلي اللندني، حيث حالفه الحظ في الأغلب.

ففي الموسم الماضي، الذي حقق فيه أول لقب في الدوري الإنجليزي مع سيتي، أنهى سيتي في ويمبلي سلسلة من ثلاث هزائم متتالية في مختلف المسابقات.

ويبدو سيتي مرشحاً بقوة لانتزاع النقاط الثلاث على أرض الملعب اللندني، إذ يتصدر ترتيب الدوري من دون خسارة، وحقق الأسبوع الجاري فوزاً كبيراً على شاختار بثلاثية نظيفة، بعد مباراة قال غوارديولا إن فريقه قدم فيها أفضل شوط أول في عهده.
#بلا_حدود