الخميس - 13 يونيو 2024
الخميس - 13 يونيو 2024

نيابة باريس تفتح تحقيقاً بحق سان جرمان بتهمة «التمييز العنصري»

نيابة باريس تفتح تحقيقاً بحق سان جرمان بتهمة «التمييز العنصري»

ذكر مصدر قضائي فرنسي الاثنين أن النيابة العامة فتحت تحقيقاً بحق نادي باريس سان جرمان لكرة القدم بسبب «التمييز على أساس الأصل والعرق والجنسية»، على خلفية ما كشفته تسريبات صحافية عن قيام النادي بتصنيفات عرقية بحق اللاعبين اليافعين.

وكان النادي المملوك لشركة قطر للاستثمارات الرياضية قد أكد في الثامن من نوفمبر أنه فتح تحقيقاً داخلياً في أعقاب ما نشره موقع «ميديابارت» الفرنسي في إطار تسريبات «فوتبول ليكس»، والذي أشار إلى قيام كشافيه باعتماد تصنيفات عرقية للمواهب الجديدة. ورفع النادي خلاصة تحقيقه الخميس إلى السلطات نافياً وجود أي «تمييز».

إلا أن المصدر القضائي أوضح أن النيابة العامة فتحت الجمعة تحقيقاً بشأن تهم «معالجة البيانات الشخصية دون إذن»، و«تسجيل أو حفظ البيانات الشخصية التي تظهر بشكل مباشر أو غير مباشر الأصول العرقية والإثنية»، و«جمع البيانات ذات الصفة الشخصية بطرق ملتوية، غير قانونية وغير شرعية».

وبحسب تسريبات «فوتبول ليكس»، قام القسم المكلف بالبحث عن المواهب الجديدة في النادي بإعداد بيانات عن اللاعبين الشبان تتضمن تصنيفاً عرقياً لهم، والإشارة إليهم على أساس أنهم فرنسيون، من شمال أفريقيا، أفارقة.. وأقر مصدر في النادي يومها تأكيد فتح التحقيق الداخلي بوجود وثائق من هذا النوع، علماً أن هذه الممارسة تعد غير قانونية في فرنسا.