الاثنين - 17 يونيو 2024
الاثنين - 17 يونيو 2024

مورينيو يرد على منتقديه بـ «الإحصاءات»

مورينيو يرد على منتقديه بـ «الإحصاءات»

جاء الفوز الصعب لمانشستر يونايتد الإنجليزي على ضيفه يانغ بويز السويسري، مساء الثلاثاء، والذي حسم تأهل مانشستر إلى دور الـ 16 في بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، بمثابة حافز قوي للبرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني لمانشستر، للرد على منتقديه، وذلك عبر استعراض نجاحاته في المنافسات الأوروبية.

وقال مورينيو، في المؤتمر الصحافي الذي عقد عقب مباراة أمس «إلى بعض عشاقي، أود أن أقول لمن يحبون الإحصاءات: أشارك في دوري الأبطال للموسم الـ 14، وقد تجاوزت دور المجموعات للمرة الـ 14.»

وأضاف «لم يسبق لفريق ممن دربتهم أن خرج من دور المجموعات .. والموسم الذي لم أشارك فيه في دوري الأبطال، فزت خلاله بالدوري الأوروبي».

وأبدى مورينيو سعادة هائلة بالهدف الحاسم، حيث احتفل بطريقة أثارت انتقادات البعض ضده، وذلك عندما رفع حاملة تحوي عبوات المياة، وأخذ يقذف بتلك العبوات على أرضية الملعب محتفلاً بالفوز.

وكان من بين المنتقدين لطريقة احتفال مورينيو، لاعبا مانشستر يونايتد السابقان ريو فيرديناند وبول سكولز، اللذان يعملان لدى شبكة «بي تي سبورت».

وقال فيرديناند «لقد سجلنا هدفاً وحقق مانشستر يونايتد الفوز، ولكننا هنا نتحدث عن رد فعل جوزيه مورينيو».

وكان رأي سكولز، الذي تكرر انتقاده لمورينيو، مشابهاً لرأي زميله السابق في مانشستر، وقد علق بشأن استعراض مورينيو لنجاحه الأوروبي قائلاً: «لماذا يعتقد أنه بحاجة إلى تذكيرنا بما فاز به؟ نحن جميعا نعرف ما فاز به، أو ما فازت به فرقه».

وكعادته، لم يتغافل مورينيو عن الرد على منتقديه، وصرح قائلاً: «من يعلقون بشأن كرة القدم، هم لم يكونوا عند خط التماس ... أما من يتحدثون عن التعبير عن الإحباط على مقعد البدلاء، أدعوهم للمجيء والجلوس مكان المدرب».

وأضاف: «ربما يفضلون قضاء الأجازات في بربادوس ... فهذا أكثر راحة لهم من الجلوس على مقاعد المدربين».