الاحد - 01 أغسطس 2021
الاحد - 01 أغسطس 2021

للابتعاد في صدارة الكالشيو أمام فيورنتينا

يتفرغ يوفنتوس، المتصدر وحامل اللقب في المواسم السبعة الأخيرة، للتركيز على الحفاظ على فارق النقاط عن أقرب مطارديه في ترتيب الدوري الإيطالي لكرة القدم (الكالشيو)، عندما يحل ضيفاً على فيورنتينا في المرحلة الـ 14 اليوم، بعدما ضمن تأهله إلى الدور ثمن النهائي من مسابقة دوري أبطال أوروبا.

وبنهاية الجولة الخامسة ما قبل الأخيرة من دور المجموعات الأوروبي، ضمِن فريق «السيدة العجوز» العبور إلى الدور المقبل في المسابقة القارية، والذي تنطلق منافساته في فبراير المقبل.

وحث مدرب الفريق ماسيميليانو أليغري لاعبيه، وفي مقدمهم النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، على استغلال ذلك لتعزيز موقعهم في الدوري المحلي، والذي يشهد إقامة ست مباريات قبل العطلة الشتوية نهاية ديسمبر.

ويحل يوفنتوس المتصدر برصيد 37 نقطة ضيفاً على فيورنتينا اليوم، بينما يحل مطارده المباشر نابولي (29 نقطة) ضيفاً على أتالانتا بعد غد في ختام مباريات المرحلة الـ 14.

ودعا أليغري لاعبيه الساعين إلى لقب ثامن توالياً إلى عدم التفريط بالنقاط في هذه الفترة، خصوصاً أن الفريق تنتظره مباراتان قويتان قبل العطلة الشتوية، ضد إنتر ميلان وروما.

وفاز فريق تورينو في ست من مبارياته السبع الأخير ضد فريق فلورنسا.

ويعول يوفنتوس على خط هجومه الذي يضم الثلاثي رونالدو والأرجنتيني باولو ديبالا والكرواتي ماريو ماندزوكينش.

ونجح الثلاثي في التسجيل في 13 مباراة توالياً في كل المسابقات، آخرها ماندزوكيتش أمام فالنسيا الإسباني في دوري الأبطال الثلاثاء الماضي بتمريرة من رونالدو.

أما الأخير، فاستعاد الشهية التهديفية التي تميز بها مع فريقه السابق ريال مدريد إثر بداية بطيئة له في إيطاليا، وسجل هذا الموسم عشرة أهداف بينها خمسة في المباريات الأربع الأخيرة التي خاضها الفريق خارج أرضه، في مقابل سبعة أهداف لماندزوكيتش وستة لديبالا.

ويفتقد يوفنتوس الظهير الأيسر البرازيلي أليكس ساندرو بسبب مشاكل عضلية إثر مباراة فالنسيا، بينما يتعافى لاعب الوسط الألماني إيمري جان من جراحة الغدة الدرقية، مع توقع عودة الجناح فيديريكو برنارديسكي.

دوافع

لم يخسر يوفنتوس أي مباراة في الدوري هذا الموسم، ففاز في 12 وتعادل في واحدة في المراحل الـ 13 السابقة، بينما خسر نابولي مرتين وتعادل مثلهما، وحقق تسع انتصارات بقيادة مدربه كارلو أنشيلوتي.

ويتطلع نابولي لاستعادة نغمة الفوز بعد تعادله السلبي في المرحلة السابقة مع ضيفه كييفو صاحب المركز الأخير، ما أفقده نقطتين ثمينتين في مطاردته ليوفنتوس.

ويجد الفريق مركزه الثاني مهدداً أيضاً من قبل إنتر الثالث بفارق نقطة واحدة، علماً أن فريق مدينة ميلانو يحل في هذه المرحلة ضيفاً على روما السابع غداً.

ورأى مدرب نابولي أنشيلوتي أن المباراة أمام كييفو شهدت تراجعاً في مستوى الفريق الذي عاد وتخطى النجم الأحمر الصربي في دوري الأبطال، من دون أن يحسم تأهله لثمن النهائي برغم تصدره للمجموعة الثالثة الصعبة (تضم ليفربول الإنجليزي وباريس سان جيرمان الفرنسي).

ويسعى إنتر إلى تعويض خسارته أمام مضيفه توتنهام الإنجليزي الأربعاء (0 - 1) في لندن، معولاً على مهاجمه الأرجنتيني ماورو إيكاردي الذي سجل خمسة أهداف في المباريات الثلاث الأخيرة لفريقه في الدوري.

في المقابل، يأمل فريق المدرب أوزيبيو دي فرانشيسكو تعويض خسارته الأخيرة أمام أودينيزي 1 - 0 في المرحلة السابقة من الدوري، علماً أنه ضمِن بلوغ الدور المقبل من دوري أبطال أوروبا.

ويتطلع لاتسيو الرابع (23 نقطة) إلى تقليص الفارق مع ثلاثي الصدارة عندما يحل ضيفاً على كييفو، بينما يتطلع ميلان الخامس إلى استعادة نغمة الفوز في الدوري عندما يستضيف بارما السادس في ملعب سان سيرو، في غياب هدافه الأرجنتيني الموقوف غونزالو هيغواين.

وفي المباريات الأخرى، يعلب سبال مع أمبولي، وسمبدوريا مع بولوينا وتورينو مع جنوى وفروزينوني مع كالياري وساسوولو مع أودينيزي.
#بلا_حدود