الخميس - 08 ديسمبر 2022
الخميس - 08 ديسمبر 2022

العين يراهن على انسجام التشكيلة للصعـود إلى نصف نهائي المونديال

حسن عبدالرحمن، أ ف ب ـ العين

يعول العين بطل الإمارات على محترفيه الأجانب الخمسة بالإضافة إلى حارس مرماه المتألق خالد عيسى لتخطي فريق الترجي التونسي بطل أفريقيا اليوم في ربع نهائي كأس العالم للأندية لكرة القدم.

وستكون المباراة العربية طاقة الأمل للعين والترجي لتحقيق إنجاز أول من نوعه لهما بالتأهل إلى نصف النهائي وملاقاة ريفربلايت الأرجنتيني بطل أمريكا الجنوبية في 18 الجاري.


وفي المباراة الثانية ضمن ربع النهائي اليوم أيضاً، يلعب كاشيما إنتلرز الياباني بطل آسيا، مع ديبورتيفو غوادالاخار المكسيكي بطل الكونكاكاف، على أن يلتقي الفائز بينهما ريال مدريد الإسباني بطل أوروبا وحامل اللقب في 19 الجاري.


ويأمل العين أن تبتسم البطولة مجدداً لصالح فرق عرب آسيا على حساب نظرائهم من أفريقيا بعدما عرف ممثلو القارة الصفراء الفوز في ثلاث مباريات جمعتهم سابقاً.

مواجهة صعبة

تخطى العين في المباراة الأولى عقبة ويلينغتون النيوزيلندي بصعوبة بالغة بعد التمديد بركلات الترجيح 4-3 عندما حول تأخره في الوقت الأصلي من صفر-3 إلى تعادل 3-3.

ويعرف العين جيداً أن مواجهة الترجي تختلف كلياً عن ويلينغتون وأن عليه تفادي الأخطاء الدفاعية التي وقع فيها لاعبوه أمام بطل أوقيانيا في المباراة الأولى.

واعترف الكرواتي زوران ماميتش مدرب العين بالصعوبة التي سيواجهها فريقه أمام الترجي لأن «المنافس مختلف، والكرة الأفريقية متطورة كثيراً (عن نظيرتها في أوقيانوسيا)، ما حدث في لقاء ويلينغتون أتمنى ألا يتكرر مجدداً، وعلينا العمل بجد لمواصلة المشوار في البطولة وتخطي الترجي».

وتابع «نحتاج للحظ أيضاً لأنه بدونه لن تسير الأمور كما نرغب، في مباراة ويلينغتون لم نكن محظوظين كثيراً، أتمنى أن نوفق في اللقاء المقبل».

محمد أحمد: جاهزون للترجي

أكد لاعب فريق العين الإماراتي لكرة القدم محمد أحمد جاهزية فريقه للترجي.

وأشار إلى أن فريقه سيكون في كامل تركيزه خلال المباراة من أجل تفادي الأخطاء التي وقع فيها في لقاء ويليغنتون النيوزيلندي في الدور الأول للبطولة.

وأضاف «المنافس سيكون مختلفاً ولديه لاعبون مهاريون يعرفون كيفية استغلال الأخطاء والتسجيل من أنصاف الفرص».

أوضح أحمد «نتطلع لدخول مباراة الغد متسلحين بقاعدتنا الجماهيرية الغفيرة التي تساند اللاعبين وتمنحهم دافعاً كبيراً من أجل تحقيق الفوز في المباريات، ونحن سعداء بالحضور في المباراة الافتتاحية وبالتأكيد نطمع في حضورهم مرة أخرى».

واختتم: «كل مشجع ينتمى لنادي العين يدرك الدور الذي يقع عليه، نحن في حاجة لهم في هذه المباراة بالتحديد، اللاعبون فخورون بما قامت به الأمة العيناوية في المباراة الأولى، وكيف أنها شجعت حتى حينما كان الفريق متأخراً بثلاثة أهداف نظيفة، لنعود بعد ذلك ونتأهل إلى الدور الثاني».

دور حيوي لبيرغ

بإمكان ماميتش الاعتماد منذ بداية المباراة على خدمات الدولي السويدي ماركوس بيرغ الذي بقي على مقاعد الاحتياط في لقاء ويلينغتون بسبب مرضه بالحمى، قبل أن يشارك في الدقيقة 78 ويسجل هدف التعادل 3-3 بعد سبع دقائق من نزوله.

ويتشكل مركز الثقل في تشكيلة العين من بيرغ يسانده المصري حسين الشحات والمالي تونغو دومبيا الذي سجل هدفاً في مشاركته الأولى مع بطل الإمارات قادماً من دينامو زغرب الكرواتي، والبرازيلي كايو فرنانديز والياباني تسوكاسا شيوتاني وحارس المرمى الدولي خالد عيسى الذي نال جائزة أفضل لاعب في المباراة أمام الفريق النيوزيلندي بعد تصديه لركلتي ترجيح.

الشعباني معجب بدياكيه

أبدى مدرب الترجي معين الشعباني إعجابه بمنافسه العين بعدما شهد طريقة عودته بالنتيجة أمام ويلينغتون.

وقال في تصريحات صحافية «انبهرت بقوة شخصية العين، لأنه ليس من السهل أن يكون الفريق متأخراً بثلاثة أهداف نظيفة ويعود في اللقاء بهذه الكيفية، العين أثبت أن لديه مهارات فردية خصوصاً في الهجوم تجعله قادراً على إحداث الفارق في أي لحظة، لكن لديه أيضاً نقاط ضعف سنحاول استغلالها على الوجه الأكمل».

وأضاف «أنا وإبراهيما دياكيه تربطنا علاقة جميلة حيث لعبنا معا في تونس، وعندما شاهدته في الملعب ضد ويلينغتون كانت سعادتي كبيرة، وأنا على علم بأنه ما زال مستمراً في الملاعب ويقدم مع العين مستويات جيدة للغاية».