الخميس - 29 يوليو 2021
الخميس - 29 يوليو 2021

مهاجم العين ريان يسلم: الجمهور سلاحنا الأقوى لعبور الترجي

قال ريان يسلم لـ «الرؤية»، أمس، «الحصول على لقب بطولة العالم للأندية هو هدف نعمل عليه الآن، كما أطمح إلى التتويج بجميع البطولات التي ينافس عليها النادي على الصعيدين المحلي والقاري».

وأضاف «تعاهد لاعبو الزعيم عقب مباراة الافتتاح على تخطي الترجي (اليوم)، والوصول إلى نصف النهائي ومواجهة فريق ريفر بليت الأرجنتيني، معوّلين على الدافع المعنوي الذي كسبه الفريق من معركة ويلينغتون ومساندة الجماهير في القمة العربية المونديالية».

وعن المستوى الفني للفريقين العين والترجي التونسي، قال ريان يسلم «الترجي فريق قوي ويملك لاعبين مميزين وليس بالفريق السهل، ولكن العين فريق صعب المراس، وأثبت ذلك خلال المباراة الماضية، كما أنه يلعب على أرضه ويراهن بجماهيره الوفية التي تقف حوله».

فرصة مواتية

أكد ريان يسلم أن اللعب في صفوف نادٍ كبير مثل العين هو فرصة ثمينة، معرباً عن رغبته في الاستفادة بالدرجة القصوى من هذه الفرص، والمساهمة مع كتيبة الزعيم في الوصول إلى العالمية.

في السياق ذاته، شدد يسلم على ضرورة استغلال لاعبي الكرة الإماراتية المونديال الذي يقام على أرض الإمارات العربية المتحدة من أجل التسويق للكرة الإماراتية ونجومها، وإظهار إمكاناتها والمستوى الاحترافي الذي وصلت إليه الكرة الإماراتية، ورؤية مدى التطور في الملاعب والمستوى الفني أيضاً، والحضور الجماهيري الجميل في المونديال، والذي يؤكد عشق الإماراتيين وكل المقيمين على أرضها لكرة القدم، ونقل صورة جميلة عن دولة الإمارات.

مساندة جماهيرية

اعتبر ريان أن المشاركة في مونديال العالم للأندية 2018 مسؤولية كبيرة عليه باعتباره لاعباً إماراتياً، أولاً، يمثل وطنه الإمارات، ولاعباً عيناوياً، ثانياً، مطالباً بالمزيد من البطولات لخزينة نادي العين المملوءة بالإنجازات المحلية والقارية أيضاً.

وأشاد يسلم بالدور الذي يقوم به جمهور نادي العين والمساندة القوية التي حصل عليها من زملائه اللاعبين والجهازين الفني والإداري، مشيراً إلى أنها هي سر عودة الزعيم في أول مباراة بالمونديال وتحويل الفوز إلى خسارة، وهو أيضاً من أسهم في تخطي العين لكل العقبات ليدفعه (ريان) لتقديم الأفضل من أجل تمثيل نادي العين بالصورة المثلى.

وعن رضاه عن الحضور الجماهيري لمدرجات المونديال، أوضح يسلم «الإمارات تضم جميع جنسيات العالم وجماهير المونديال المقيمين بالدولة أكثر من القادمين من الخارجي، إلى جانب جماهير الإمارات العاشقة للكرة العالمية، والتي تعرف أهمية حضورها لدعم بطولة تقام على أرضها، ونحن اللاعبين فخورون بهم وبدعمهم الذي هو سر قوتنا دائماً».

ضغوط

وعن الضغوطات التي يمر بها الفريق حالياً، والمتعلقة بكثرة المنافسات، حيث يخوض الفريق مباريات كل ثلاثة أيام، قال «هذا أمر إيجابي بالنسبة لي، ويزيد من قوة الفريق ويكسبني الخبرة والرغبة في المنافسة، وأن أكون أفضل، والعين فريق محترف ويجيد اللعب وسط الضغوط والصعوبات ويعشق الصعب دائماً، وهو قادر على العودة والمنافسة على الألقاب في أحلك الظروف».

وأضاف «بصفتنا لاعبين في الكيان العيناوي ندرك قيمة الشعار الذي نرتديه، ونسعى لأن نكون أفضل، حيث إننا محط أنظار كل أندية العالم، ونملك قدرة على اللعب في كل الظروف، ومطالبون بالفوز دائماً وليس فقط المنافسة»، مشدداً على أن بدلاء العين هم نجوم أساسيون في أندية أخرى.

وختم يسلم حديثه بتوجيه رسالة لكل جماهير الإمارات، بمواصلة مساندة الفريق والوجود في المدرجات، قائلاً «وجودكم هو قوتنا».
#بلا_حدود