الخميس - 29 يوليو 2021
الخميس - 29 يوليو 2021
No Image Info

نجوم مانشستر يونايتد القدامى يتهمون مورينيو واللاعبين الحاليين بتدمير النادي

قالت صحيفة «آس» الإسبانية، اليوم الاثنين، إن نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي لا يزال يقدم موسماً سيئاً للغاية، وذلك بعد سقوطه أمس الأحد 3 ـ 1 أمام منافسه ليفربول في بطولة الدوري الإنجليزي.

ويحتل مانشستر يونايتد المركز السادس في البطولة الإنجليزية بفارق 19 نقطة عن المتصدر ليفربول، ما يفقده خيارات المنافسة على اللقب أو حتى التأهل إلى بطولة دوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل، خصوصاً بعد أن أخفق في التغلب على أي من أصحاب المراكز الخمسة الأوائل في جدول الترتيب.

ويشير المقربون من النادي الإنجليزي، وتحديداً نجومه القدامى، بأصابع الاتهام إلى جميع عناصر الفريق بدءاً من المدير الفني، جوزيه مورينينو، وحتى اللاعبين. وشن اللاعب السابق لمانشستر يونايتد، رايان غيغز، هجوماً عنيفاً على المهاجم البلجيكي روميلو لوكاكو، حيث أكد أن الأخير يعد أحد أبرز المشاكل التي يعاني منها الفريق الإنجليزي.

وقال غيغز في تصريحات نقلتها عنه الصحيفة الإسبانية: «في السابق كان لدينا مهاجمون مثل كانتونا الذي كان يحول اللعبات غير الخطيرة إلى أهداف، الآن لدينا مهاجمون مثل لوكاكو يدمرون كل شيء ولا يستطيعون الاستفادة حتى من الفرص الجيدة التي يصنعها الفريق».

وعلى جانب آخر، أكد النجم السابق لمانشستر يونايتد، غاري نيفل، أن مورينيو ليس المسؤول الوحيد عما يمر به الفريق من أزمات، ولكنه اتهم أيضاً إدارة النادي بالتقاعس عن أداء واجبها. وقال نيفل: «مورينيو سيرحل آجلاً أو عاجلاً، وأتمنى أن يكون ذلك في نهاية الموسم، ولكن أنظر إلى الإدارة غير المكترثة، ليس من المعقول أن يقدموا له عقداً ممتداً بهذا الشكل وهم يرون ما وصلت إليه مسيرة مورينيو في المواسم الثلاثة الأخيرة، الفريق بلا توجه ومورينيو لا يعرف ما الذي يفعله، الإطاحة به الآن ستكلف النادي ثروة».
#بلا_حدود