الجمعة - 30 يوليو 2021
الجمعة - 30 يوليو 2021
No Image Info

روني: حتى عمال المطبخ لم يكونوا سعداء مع مورينيو في مانشستر

انتهت حقبة المدير الفني البرتغالي جوزيه مورينيو مع نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي، ولكن ردود الفعل حول الإقصاء المفاجئ لهذا المدرب لم تنتهِ بعد، فلا يزال نجوم الفريق القدامى يتحدثون عن فترة ولايته التي وصفها أغلبهم بـ «البغيضة».

وقال اللاعب السابق لمانشستر يونايتد، واين روني، إن حقبة مورينيو ألقت بظلالها الثقيلة على كل جوانب الحياة وعلى كل العاملين في النادي الإنجليزي.

وأكد روني، الذي لا يزال لديه علاقات عديدة داخل مانشستر يونايتد، أن تأثير حقبة مورينيو السلبي وصل حتى إلى عمال المطابخ الذين كانوا يشعرون بالضجر من وجوده.

وأضاف نجم دي سي يونايتد الأمريكي، قائلا: «أنا متأكد من أن ايد ادوارد (نائب رئيس مانشستر يونايتد) كان يعرف أن الموظفين وعمال المطابخ لم يكونوا سعداء».

وأشار روني إلى أن تولي أولي غونار سولسكاير القيادة الفنية لمانشستر يونايتد أحدث تغييراً في الأجواء داخل النادي، كما أكد أن هذا التغيير ظهر جلياً على اللاعبين الذين كانوا يتمتعون بطاقة وحيوية كبيرة خلال مباراة الفريق أمام كارديف سيتي في الدوري الإنجليزي يوم السبت الماضي.

يذكر أن مانشستر يونايتد حقق فوزاً كاسحاً على مضيفه كارديف سيتي بخمسة أهداف مقابل هدف واحد.

وأكمل روني قائلاً: «أولي (سولسكاير) هو الشخص المثالي القادر على إحداث تغيير فوري ونشر البهجة».

وكشف روني عن أن بعض لاعبي الفريق لم يكونوا سعداء بالوجود مع مورينيو، مؤكداً أن سولسكاير قادر على إعادة الابتسامة لهم.

وأوضح روني قائلاً: «لكي يحقق النادي النجاح يجب أن يسير كل شيء بطريقة صحيحة وأن يشعر الناس بالسعادة، هذا يؤثر في اللاعبين، العلاقة بين أعضاء الجهاز الفني واللاعبين لم تكن جيدة، ولكن اللاعبين سيعودون للابتسام، هذه خطوة جيدة بالنسبة للنادي».

#بلا_حدود