الأربعاء - 28 يوليو 2021
الأربعاء - 28 يوليو 2021
No Image Info

التعادل السلبي عنوان مواجهة العراق وإيران

خيم التعادل السلبي على مجريات مباراة العراق وإيران وتقاسم المنتخبين نقاط المباراة حيث رفعا رصيدهما لسبع نقاط إلا أن المنتخب الإيراني تصدر المجموعة مستفيداً من فارق الأهداف بينما حل المنتخب العراقي وصيفاً بالرصيد نفسه، وذلك في اللقاء الذي جمعهما على استاد آل متكوم في دبي مساء اليوم لحساب الجولة الأخيرة لمنافسات المجموعة الرابعة لكأس آسيا، وضمن المنتخب التأهل لدور الـ 16.

وبدأت مجريات اللقاء وسط أجواء متوترة بين للاعبين في أرضية الملعب عطفاً على الضغط الجماهيري الصادر من المدرجات ما انعكس على أداء لاعبي المنتخبين الذي غلب عليه العنف الزائد.

وكثف لاعبو المنتخب الإيراني هجماتهم على مرمى العراق مشكلين خطورة كبيرة خلال النصف ساعة الأولى للمباراة وسط تراجع لاعبي العراق لمناطقهم الدفاعية. وانتظر المنتخب العراقي حتى الدقيقة 34 ليقود أول مبادرة هجومية عن طريق اللاعب أحمد يس الذي مرت تسديدته القوية بجوار الحارس الإيراني لخارج الملعب.

وبالإثارة التي بدأ بها الشوط الأول تواصلت في الحصة الثانية وسط تقدم نسبي للمنتخب العراقي الذي قاد لاعبوه أكثر من هجمة خطرة على الجانب الإيراني أخطرها رأسية البديل محمد دواد الذي حل بديلاً لمهند علي في الدقيقة 76 إلا أن الحارس علي رضا استطاع التعامل معها مبعداً إياها لضربة ركنية لم تستثمر بشكل جيد.

ورد الطرف الإيراني بهجمة مرتدة سريعة لكن الدفاع العراقي تعامل معها بحسم، ولم تشهد الدقائق الأخيرة جديداً، لتنتهي بالتعادل السلبي.

وتابع المباراة جمهور كبير بلغ عددهم 15.38 ألف مشجع حيث ضجت مدرجات استاد آل مكتوم بالأهازيج التشجيعية، ما ألهب حماس اللاعبين في أرضية الملعب.

#بلا_حدود