الأربعاء - 04 أغسطس 2021
الأربعاء - 04 أغسطس 2021
No Image Info

احتفالات الراوي تثير غضب العراقيين

أثار احتفال مدافع منتخب قطر بسام الراوي، (21 عاماً) نجل مدافع منتخب العراق هشام علي لاعب الطلبة والزوراء سابقاً، بهدف الفوز ضد العراق الثلاثاء في أبوظبي ضمن دور الـ16 من كأس آسيا 2019 لكرة القدم، غضب مشجعي «أسود الرافدين» نظراً لأصوله العراقية.

وتعرض الراوي لهجوم عنيف على مواقع التواصل الاجتماعي لاحتفاله المبالغ به بفوز قطر على بلد جذوره بدلاً من الاقتداء على الأقل باللاعبين الذين يواجهون أنديتهم السابقة، فضلاً عن ظهوره وهو يحتفل في غرف الملابس.

وفي ظل الاتهامات بالتخلي عن منتخب بلاده مقابل الإغراءات المادية في قطر، أشار ناشطون على وسائل التواصل إلى أن الراوي عرض خدماته على العراق في 2015 لكن تم رفضه من المدرب عبد الغني شهد، غير أن قناة «السومرية» نقلت عن شهد أن «الكلام حول رفض العراق لبسام الراوي غير دقيق، إذ تسلمتُ قيادة المنتخب الأولمبي عام 2015 ثم شاركت مع الأولمبي في التصفيات الآسيوية مطلع عام 2016، حينها كان الراوي لاعباً للمنتخب القطري». وتابع «تسلمت قيادة الفريق من المدرب يحيى علوان، والذي بدوره أكد أن الراوي لم يعرض خدماته للانضمام إلى العراق».
#بلا_حدود