الأربعاء - 04 أغسطس 2021
الأربعاء - 04 أغسطس 2021
No Image Info

الأبيض يستعد لاصطياد الكنغـــــــــــــارو والعبور إلى المربع الذهبي



يتطلع منتخب الإمارات إلى العبور إلى الدور ربع النهائي لكأس آسيا 2019 عندما يواجه حامل اللقب منتخب أستراليا الجمعة على استاد هزاع بن زايد ضمن منافسات دور الثمانية.

ويحمل الأبيض آمال الإماراتيين وأحلامهم بمعانقة اللقب الآسيوي الأعلى، خصوصاً بعد أن أفلت من بين أيديهم في نهائي عام 1996 على يد المنتخب السعودي في أبوظبي.

ومواجهة المنتخب الأسترالي لن تكون سهلة للأبيض، قياساً على رغبته الكبيرة في المحافظة على اللقب الذي حققه في النسخة الماضية في عام 2015، ولكن الأبيض دوافعه أكبر في اصطياد الكنغارو الأسترالي قياساً على نتيجتي آخر مواجهتين بينهما ضمن تصفيات كأس العالم بروسيا 2018 واللتين خسرهما الأبيض، ليكون الثأر حاضراً في مباراة اليوم.

ويعول مدرب المنتخب الإماراتي، زاكيروني على ارتفاع مستوى الفريق من مباراة لأخرى، وسيدفع بالتشكيلة الأخيرة التي خاض بها مواجهة غيرقيستان، ومن المرجح أن يدفع بكل من محمد عبد الرحمن وفارس جمعة بديلين لخميس إسماعيل، الغائب بسبب الإيقاف، وخليفة مبارك، الذي تعرض للإصابة.

ويخوض الأبيض المباراة وسط حضور جماهيري كبير على استاد هزاع بن زايد، ما يحفز اللاعبين على تقديم الأفضل والمضي قدماً في البطولة.

وسيرمي زاكيروني بورقته الرابحة أحمد خليل في الشوط الثاني، فيما سيقود إسماعيل مطر خط الهجوم بجانب كل من علي مبخوت وخلفان مبارك أو إسماعيل الحمادي.

وأصبح خليل على بُعد هدف واحد من الرقم القياسي لعدد الأهداف التي يسجلها أي لاعب مع المنتخب الإماراتي والموجود في حوزة النجم السابق عدنان الطلياني (52 هدفاً).

جمعة: جاهزون لمواجهة حامل اللقب

أكد مدافع منتخب الإمارات فارس جمعة مضاعفة اللاعبين جهودهم وشعورهم بالمسؤولية بعد حضور ومتابعة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ومفاجأته السارة لهم في المباراة السابقة أمام قيرغزستان، ما سيكون له تأثيره الإيجابي في تعزيز دوافعهم لمباراة اليوم أمام أستراليا.

وأضاف في المؤتمر الصحفي التقديمي لمواجهة ربع النهائي أمام المنتخب الأسترالي «جاهزون لمواجهة حامل اللقب ورغبتنا لا تحدها حدود لتحقيق الفوز وبلوغ نصف النهائي ورد الاعتبار».

وأردف: «ندرك جوانب قوة المنتخب الأسترالي الذي سيسعى للدفاع عن لقبه الذي حققه في النسخة الماضية، وبثقة المدرب و مؤازرة جماهير الأبيض سنبذل أقصى ما لدينا من أجل تحقيق الفوز والصعود لنصف النهائي».

وأكمل جمعة: «نتمنى رؤية مدرجات المباراة مليئة بجماهير الأبيض، وهم دائماً اللاعب رقم واحد في تشكيلة المنتخب، وسعيدون بمبادرة روابط الجماهير العربية والخليجية للحضور ومؤازرة الأبيض في المباراة أمام أستراليا، وهي مبادرة رائعة تعبر عن مقدار حبهم وتقديرهم لدولة الإمارات ما يعزز من دوافعنا لإسعادهم بالفوز والتأهل لدور الأربعة».

أستراليا غير مقنعة

لم تكن أستراليا مقنعة بقيادة المدرب غراهام أرنولد الذي عين في منصبه بعد مشاركة الفريق في كأس العالم 2018 في روسيا وخروجه من الدور الأول، والذي سيستمر في المنصب حتى مونديال 2022.

بدأت أستراليا البطولة بخسارة مفاجئة أمام الأردن بهدف قبل الفوز على فلسطين 3-صفر وسوريا بصعوبة 3-2، لتشغل المركز الثاني في مجموعتها.

واحتاجت إلى ركلات الترجيح في دور الـ16 لتخطي عقبة أوزبكستان 4-2 بعد التعادل سلباً في مباراة متوازنة لم تظهر فيها أفضليته.

ويفكر أرنولد (55 عاماً) في تغيير طريقة لعبه أمام الإمارات «يمكنني أن أغير الطريقة بغية الاعتماد على مهاجمين اثنين في مركز 9، وربما نعتمد على أربعة لاعبين في خط الوسط. الأمر الجيد أننا لن نضطر إلى السفر. نحن هنا في العين وهم (منتخب الإمارات) عليهم السفر لمواجهتنا، لاعبونا جاهزون وقادرون على التعافي سريعاً».زاكيروني: واثقون بالتأهل

أعرب مدرب منتخب الإمارات الإيطالي البرتو زاكيروني عن ثقتهم في قدرة المنتخب على تقديم المستوى الجيد الذي يكفل له التأهل للدور نصف النهائي من كأس آسيا.وأضاف في المؤتمر الصحافي التقديمي للمباراة التي سيستضيفها استاد هزاع بن زايد في الثامنة من مساء اليوم: «نواجه بطل النسخة السابقة، المنتخب الأسترالي الذي تأهل وخاض كأسي العالم والقارات في روسيا، ما يعني أنه منتخب معتاد على خوض البطولات الكبيرة والتحديات ذات المستوى العالي».

وأردف: «واثقون من ردة فعل لاعبي المنتخب الإماراتي بتقديم المستوى الجيد الذي يكفل له التأهل للدور نصف النهائي، التركيز في أفضل مستوياته والمعنويات مرتفعة والثقة متوافرة لخوض مواجهة ليست سهلة، نحترم المنتخب الأسترالي، ولكننا عازمون على القتال من أجل إسعاد الجماهير واستغلال عاملي الأرض والجمهور من أجل الفوز على المنتخب الأسترالي والعبور للدور التالي».

وتمنى زاكيروني حضور ومؤازرة جماهير الأبيض في مدرجات المباراة، وزاد: «أؤكد للجماهير أنني إيطالي ولكنني أشعر بالمسؤولية وأعيش نفس مشاعر اللاعبين والجماهير ورغبتهم في تحقيق النتيجة الجيدة التي تكفل لنا خطف بطاقة التأهل والعبور لنصف النهائي، واللاعبين يعون أهمية المباراة وسيؤدون بروح قتالية عالية وبخطوط متماسكة ومتقاربة من أجل الفوز والعبور».

وأشار المدرب زاكيروني إلى أن المنتخب الأسترالي تغير في أسلوب لعبه عما كان عليه الحال في السابق، موضحاً: «الأسترالي يلعب الكرة الجماعية بعد أن غابت الأسماء المهارية ولم يعد يعتمد على لاعب أو لاعبين بعينهم بل على أسلوب اللعب الجماعي، ولديهم قوة ضاربة في التعامل مع الكرات الثابتة».هدف يتوج مبخوت هدافاً للعرب في آسيا

يدخل هداف منتخب الإمارات علي مبخوت مباراة أستراليا للانفراد بصدارة هدافي العرب في البطولة القارية، بعد أن سجل حتى الآن ثمانية أهداف، متساوياً مع الكويتي جاسم الهويدي والعراقي يونس محمود، ويحتاج مبخوت إلى هز شباك المنتخب الأسترالي للانفراد بصدارة هدافي العرب.

وإذا سجل مبخوت هدفاً واحداً في مباراة اليوم سيقتسم مع الياباني ناوهيرو تاكاهارا المركز الثالث في قائمة أبرز هدافي كأس آسيا عبر التاريخ وهي القائمة التي يتصدرها الإيراني علي دائي برصيد 14 هدفاً ويأتي الكوري الجنوبي لي دونغ جوك ثانياً برصيد عشرة أهداف.

وقبل أربع سنوات فقط، فرض مبخوت نفسه نجماً للنسخة الماضية من البطولة وتوج هدافاً لكأس آسيا 2015 بأستراليا برصيد خمسة أهداف.

وتعول الجماهير الإماراتية كثيراً على مبخوت لتجاوز المنتخب الأسترالي.

وحتى الآن، سجل مبخوت ثلاثة أهداف في النسخة الحالية وهو نفس العدد من الأهداف الذي سجله قبل مباراة فريقه في دور الثمانية أيضاً بنسخة 2015.

كما أظهرت المباريات أن مستوى اللاعب يتحسن تدريجياً حيث شكل بعض الخطورة على مرمى المنافسين في المباريات الماضية ولم يعد ينقصه سوى محالفة الحظ له ليستطيع ترجمة الفرص التي تسنح له إلى أهداف.
#بلا_حدود