الاثنين - 14 يونيو 2021
الاثنين - 14 يونيو 2021
No Image Info

مشاركة المطروشي والخالدي في عالمية «آيواس» مهددة

شكت لاعبتا منتخب الإمارات ونادي خورفكان لأصحاب الهمم مريم المطروشي وعائشة الخالدي من عدم تفرغهما من عملها لتتمكنا من التحضير لدورة الألعاب العالمية للإعاقة الحركية والبتر (آيواس) التي تستضيفها الدولة على ملاعب وميادين نادي الشارقة لأصحاب الهمم من 10 - 16 فبراير الجاري.

وقالت المطروشي: «حصلنا على وعود كثيرة من اتحاد الإمارات لرياضة أصحاب الهمم ولم يحدث شيء، والوقت يمضي سريعاً ونعاني في تنفيذ البرنامج التدريبي التحضيري للبطولة المهمة التي ستعزز أرقامنا فيها من فرصة وجودنا في طوكيو 2020».

وتنتظر المطروشي رد الاتحاد حتى الآن، وقالت: «إذا لم أحصل على التفريغ فسأخصم من رصيد إجازاتي للمشاركة في البطولة، وإذا لم أحصل على الإجازة فسأشارك في البطولة حتى ولو بالذهاب كل يوم من مكان عملي لنادي الشارقة، المهم أن يوجد اسم الإمارات، وكل تضحية تهون من أجل تمثيل الوطن».


من جهتها، أكدت لاعبة منتخب الإمارات لرياضة أصحاب الهمم عائشة الخالدي أنها تنتظر بفارغ الصبر قرار تفرغها من العمل حتى تتمكن من تكثيف تحضيراتها والمشاركة الجيدة في البطولة التي تُقام على أرض الدولة. وأوضحت: «حصلنا على وعودة كثيرة من الاتحاد لحل مشكلة تفريغنا ونرجو ألا يفوت الأوان، فالتأخير يؤثر في تحضيراتنا وتركيزنا في البطولة المهمة، والتي تهمنا أرقامها في تعزيز فرصة تأهلنا لطوكيو 2020».

من جهته، أكد الأمين العام لاتحاد رياضة أصحاب الهمم ذيبان المهيري سعيهم للحصول على تفريغ اللاعبتين مريم وعائشة من جهة عملهما لتتمكنا من التحضير والتمثيل المشرف للوطن في البطولة. وأفاد «فرغنا جميع اللاعبين واللاعبات الذين يعملون في جهات عمل أخرى، لكننا لم نتلق قرار تفريغ المطروشي والخالدي من جهة عملهما حتى اللحظة، وسنعوضهما كاتحاد لاحقاً لو خاضا البطولة من رصيد إجازتيهما».

واعترف المهيري بأهمية تفريغ اللاعبين قبل وقت كافٍ من البطولات، لتمكينهم من التركيز وتعزيز الجوانب الفنية والبدنية، وقال: «أحياناً يكون الأمر خارج إرادتنا، ونؤكد بذل أقصى الجهود من أجل تفريغ اللاعبتين قبل البطولة».
#بلا_حدود