الخميس - 24 يونيو 2021
الخميس - 24 يونيو 2021
No Image Info

بصوت حزين جداً .. والد سالا «على الأقل نعرف أنه سيكون هنا»

لم يخف هوراسيو سالا، والد لاعب كرة القدم الأرجنتيني إيميليانو الذي عثر على جثته ليل الخميس الجمعة في حطام طائرة صغيرة في بحر المانش، حزنه الكبير على رحيله، معتبراً أن العزاء هو معرفة «أنه سيكون هنا» في بلدته بروغريسو بالأرجنتين.

وفي حديث إلى وكالة فرانس برس بصوت متهدج وعينين دامعتين، قال هوراسيو «على الأقل، نعرف أنه سيكون هنا، يمكنني أن نضع وردة على قبره ونستذكره بشكل دائم».

وسعى هوراسيو إلى تفادي التصريح لصحافيين تقاطروا إلى منزله، منذ إعلان كشف مصير ابنه الذي قضى في تحطم طائرة صغيرة في بحر المانش في 21 يناير، كانت في طريقها من فرنسا إلى ويلز، حاملة المهاجم ابن الثامنة والعشرين من ناديه نانت الفرنسي إلى مقصده الجديد كارديف سيتي المشارك في الدوري الإنكليزي الممتاز.


وكشفت الشرطة الإنكليزية ليل الخميس الجمعة مصير سالا، بتأكيدها أن الجثة التي عثر عليها في الليلة السابقة في جزء من الحطام، تعود بالفعل للاعب، بينما لا يزال مصير الطيار ديفيد إيبوتسون مجهولا. واعتبر والد سالا أن ما حصل «لا يصدق، كل هذا أمر حزين»، معتبراً أن مسيرة نجله في كرة القدم الاحترافية «كانت قصيرة جيداً». واستذكر هوراسيو شخصية نجله الراحل و«تصرفه المثالي»، مؤكداً أنه كان «ولداً متواضعاً جداً، ابن قرية (...) بسيطاً جداً». ولم يتحدد بعد موعد نقل جثة سالا إلى بروغريسو حيث يتوقع أن تتم مواراته في الثرى.

وكانت العائلة قد شكرت في بيان الجمعة كل من ساندها في محنتها، قائلة «أردنا أن نشكركم على جميع بوادر المودة والدعم في أكثر اللحظات المؤلمة في حياتنا»، مضيفة «رؤية العالم كله يتحرك لمرافقتنا في بحثنا، كانت مساعدة ثمينة إلى ما لا نهاية». وأضافت «بفضلكم اليوم، سنكون قادرين على البدء في الحداد».

وكانت السلطات قد أوقفت بداية البحث عن الطائرة، قبل أن تستأنف بمبادرة من عائلة سالا التي استعانت بموارد خاصة في عملية بحث مولها دعم قدمه لاعبو كرة قدم أبرزهم مواطن سالا ليونيل ميسي، إضافة إلى العديد من المتبرعين عبر شبكة الإنترنت. ولولا التبرعات «لم يكن ليبحث أحد عن الطائرة» بحسب ما قال لوكالة فرانس برس ديفيد ميرنز، المتخصص في البحث عن حطام السفن وصاحب الشركة الخاصة التي وجدت الحطام.
#بلا_حدود