الاثنين - 14 يونيو 2021
الاثنين - 14 يونيو 2021
No Image Info

بيكهام أمام المحكمة

قد يواجه ديفيد بيكهام إدانة في محكمة بروملي بعد أن أظهرت لقطات تسجيل من كاميرة CCTV استخدامه لهاتفه المحمول أثناء القيادة.

وشوهد لاعب كرة القدم السابق البالغ من العمر 43 عاماً يجري مكالمة في سيارته التي تبلغ تكلفتها 200 ألف جنيه استرليني في لندن قبل ثلاثة أشهر من قبل أحد العامة وأخبر الشرطة بالواقعة.

ومن المقرر أن تعقد جلسة استماع في محكمة بروملي للصلح في 19 مارس، وسيغرم بيكهام بخصم ست نقاط من رخصته وغرامة 2000 جنيه إسترليني في حالة إدانته.

يقود النجم الإنكليزي سيارة بنتلي ويعيش في غرب لندن وهو أب لأربعة أطفال، ومن المتوقع أن يطعن في التهمة في جلسة استماع علنية أو أن يعترف بالتهمة المزعومة.

هذه التهمة - التي كشفت عنها صحيفة صن لأول مرة ليلة أمس - تأتي بعد خمسة أشهر من توجيه تهمة سرعة زائدة ضده.

ورفض ديفيد بيكهام الإقرار بارتكابه مخالفة السرعة التي تعود إلى يناير 2018، عندما رصد الردار بيكهام، وهو يقود السيارة الفخمة في لندن، بسرعة 59 ميلاً / ساعة (94 كم / س)، في منطقة لا تتخطى فيها السرعة القصوى 40 ميلاً.

وغاب القائد السابق للمنتخب الإنجليزي عن جلسة الاستماع، بينما اعتبر محاميه نيك فريمان أن بيكهام يدفع ببراءته على خلفية تقنية، إذ إنه أبلغ بالإشعار القضائي بعد انقضاء المهلة القانونية البالغة 14 يوماً.

ولم يحضر بيكهام جلسة الاستماع، وأشار محاميه إلى أنه من غير المرجح أن يحضر جلسات المحاكمة التي تنطلق في 27 سبتمبر.

#بلا_حدود