الاثنين - 14 يونيو 2021
الاثنين - 14 يونيو 2021
No Image Info

كأس فرنسا: دي ماريا يقود سان جيرمان إلى نصف النهائي

قاد الأرجنتيني أنخيل دي ماريا فريقه باريس سان جيرمان لبلوغ دور نصف النهائي لمسابقة كأس فرنسا، بتسجيله هدفين في الفوز على ضيفه ديجون 3 - 0الثلاثاء.

وشكل الجناح الأرجنتيني محور الحركة في مباراة هيمن عليها فريق العاصمة الفرنسية، وحسم نتيجتها عملياً في الشوط الأول بهدفيه (8 و28)، قبل أن يضيف البلجيكي توما مونييه الثالث (77)، في ظل محاولات قليلة من ديجون صاحب المركز الـ 19 قبل الأخير في الدوري، بفارق 48 نقطة عن سان جيرمان حامل اللقب ومتصدر الترتيب حالياً.

وخاض المدرب الألماني توماس توخل المباراة بتشكيلة عمادها لاعبون أساسيون مثل حارس المرمى الإيطالي جانلويجي بوفون، والقائد قلب الدفاع البرازيلي تياغو سيلفا، ولاعب خط الوسط ماركو فيراتي، بينما أبقى النجم المهاجم كيليان مبابي على مقاعد البدلاء، في ظل تواصل غياب زميليه في خط الهجوم البرازيلي نيمار والأوروغوياني إدينسون كافاني بسبب الإصابة.


وضغط سان جرمان من البداية على ملعبه بارك دي برانس، وافتتح التسجيل قبل انقضاء الدقائق العشر الأولى، عندما انفرد دي ماريا بعد تمريرة متقنة في العمق من وسط الملعب عبر الألماني يوليان دراكسلر، فتقدم بها، ورفعها قبل عبوره خط منطقة الجزاء، ساقطة «لوب» رائعة في الزاوية البعيدة لمرمى حارس ديجون الأيسلندي رونار رونارسون.

وواصل سان جيرمان الضغط بعد الهدف، وأتيحت له فرصة عبر تسديدة قوية من مهاجمه الكاميروني إريك مكسيم تشوبو-موتينغ (20)، في مقابل فرصة لديجون عبر رأسية رومان أمالفيتانو (22) عالية فوق المرمى.

وبعد ست دقائق من هذه المحاولة، سجل دي ماريا الهدف الثاني بعد هجمة قادها بنفسه، مرر خلالها الكرة إلى تشوبو-موتينغ داخل المنطقة، لكن أمالفيتانو قطعها قبل وصولها إلى الكاميروني، لتعود إلى الأرجنتيني فيودعها بسهولة في المرمى الخالي من حارسه رونارسون الذي كان قد خرج لمحاولة قطع التمريرة الأولى.

وفي الدقيقة 32، أتيحت لديجون أخطر فرصه في الشوط الأول، عندما انسل جوليو تافاريش (من الرأس الأخضر) في الجهة اليسرى لمنطقة سان جيرمان، وتمكن بمراوغة واحدة من تخطي المدافع بريسنل كيمبيمبي والحارس بوفون، وحول الكرة من زاوية ضيقة لتعبر بعرض المرمى إلى جانب الخط، قبل أن ترتد من القائم الأيسر البعيد.

وكاد دي ماريا يكمل الـ «هاتريك» قبل نهاية الشوط الأول، عندما سدد مونييه كرة قوية من داخل المنطقة أبعدها رونارسون، فعادت للأرجنتيني الذي سددها نحو المرمى لكنها أبعدت عن الخط (43).
#بلا_حدود