الاحد - 26 سبتمبر 2021
الاحد - 26 سبتمبر 2021

ريال مدريد يتطلع للثأر من برشلونة في الليغا

أضاع ريال مدريد فرصة ثمينة لإنقاذ موسمه محلياً بعدما سقط بثلاثية نظيفه على ملعبه أمام غريمه الأزلي برشلونة، ليودع بالتالي مسابقة كأس ملك إسبانيا من الدور نصف النهائي، ويتجه إلى القتال على أمل ضئيل للغاية في الليغا.

وعلى ملعب سانتياغو برنابيو فشل الريال في تحويل سيطرة مطلقة على الشوط الأول من الكلاسيكو إلى فوز، قبل أن ينال عقاباً قاسياً من الكتيبة الكتالونية، التي نجحت في استغلال الفرص القليلة التي أتيحت لها لتخرج فائزة وتعبر إلى نهائي كأس الملك في مايو المقبل، بنتيجة 4 ـ 1 نتيجة المباراتين، بعد نهاية الذهاب في كامب بالتعادل 1 ـ 1.

وكتب نجم برشلونة سواريز العنوان العريض لليلة سانتياغو برنابيو، بتسجيله هدفين من صناعة ديمبلي (الأول والثالث)، إلى جانب مساهمته في الهدف الثاني الذي سجله مدافع الريال رافايل فاران بالخطأ في مرمى الحارس كيلور نافاس.

وإجمالاً، لم يستفد الريال من الظهور غير المتوقع لأسطورة برشلونة ليونيل ميسي الذي لم يكن في يومه، قبل أن ينبري الثنائي عثمان ديمبيلي ولويس سواريز للمهمة، ويغتالا الأحلام الملكية في العبور إلى نهائي (كوبا ديل ري).

وإلى جانب ذلك، يمثل إخفاق الريال في استغلال الفرص التي وجدها في الشوط الأول، خصوصاً من قبل المتألق فينسيوس جونيور (18 عاماً) وأفضل لاعبي الريال في الكلاسيكو، أمراً مؤرقاً لمدرب الريال سولاري، ينبغي عليه معالجته إذا ما أراد الاحتفاظ بمقعده في قيادة سفينة الريال لمواسم مقبلة.

ولن يكون أمام الريال الكثير من الوقت لترميم أطرافه، إذ سيكون مجابهاً بكلاسيكو ثان غداً أمام البارسا وعلى ملعبه سانتياغو برنابيو، وهذه المرة في الجولة 26 من الدوري الإسباني (الليغا).

ويتوجب على الريال مصالحة جماهيره، والثأر بقوة ، ليس فقط من هزيمة الكأس، وإنما أيضاً للهزيمة الثقيلة 5 ـ1، في النصف الأول من الليغا أكتوبر الماضي.

ويحتل برشلونة صدارة الترتيب برصيد 57 نقطة وبفارق تسع نقاط عن الريال، ويتطلع لتكرار فوز أمس الأول من أجل إبعاده عملياً عن سباق التتويج بالليغا، وهو يعول في ذلك على نجمه ليونيل ميسي الذي لم يقدم شيئاً يذكر في كلاسيكو الأربعاء.

ويراهن مدرب الريال سولاري على نجمه غاريث بيل الذي يتوقع أن يدفع به في كلاسيكو الليغا غداً، بدلاً عن لوكاس فاسكيز.

ويحل أتلتيكو مدريد صاحب المركز الثاني بفارق سبع نقاط عن البارسا ضيفاً على ريال سوسيداد بعد غد حيث يسعى للاحتفاظ بحظوظه في الفوز باللقب.

#بلا_حدود