الاثنين - 20 سبتمبر 2021
الاثنين - 20 سبتمبر 2021
وارين كلارك

وارين كلارك

البريطاني وارين كلارك .. نجم غولف برتبة سفير

ترك البريطاني وارين كلارك مقاعد الدراسة في مدينة ساوثهامبتون من أجل ممارسة عشقه الأبدي لعبة الغولف في الأولمبياد الخاص، وهو يطمح لإلهام رفقائه في الاندماج المجتمعي، واستغلال الأجواء التنظيمية الرائعة بأبوظبي.

ويعد كلارك أحد ثمانية نجوم غولف قدموا إلى أبوظبي لتمثيل بريطانيا العظمى، بيد أن جميع الأنظار ستكون موجهة إليه، لجهة إجادته الكبيرة للعبة، ومشاركاته المستمرة والناجحة في الأولمبياد الخاص، والتي لم تنحصر في المضمار فقط، بل تجاوزته إلى مساعدة آخرين من أصحاب الهمم لتجاوز إعاقاتهم بالرياضة.

بدأ شغف كلارك بالغولف منذ سبعة أعوام، وتحديداً عندما كان في الـ 11 من عمره، وواصل مسيرته في مدرسة أواكس في ساوثهامبتون، قبل أن ينقلها معه إلى كلية ريتشارد تاوتن، حيث يدرس حالياً هناك.

ويعاني كلارك منذ طفولته من مرض التوحد، إضافة إلى مشكلات في النطق والتعلم، بيد أن ذلك لم يمنعه من مواصلة لعبة الغولف، والتي تطور فيها كثيراً قبل يتم اختياره سفيراً للأولمبياد الخاص، حيث حضر إلى أبوظبي في مايو من العام الماضي ضمن وفد شارك في التجارب الخاصة بالحدث.

ويكرس كلارك الكثير من وقته لمساعدة الأطفال من أصحاب الهمم، وكرس لذلك منظمته الخيرية التي تحمل اسم وارن كلارك لأحلام الغولف الخيرية، والتي نجحت في إتاحة الفرصة لأكثر من خمسة آلاف طفل للتعرف إلى الغولف.

وعن مشاركته في الدورة الحالية في أبوظبي أبلغ كلارك (18 عاماً) صحيفة ديلي إيكو البريطانية أخيراً «كعادتي دائماً سأسعي لاستكشاف ملاعب جديدة، والتتويج بميداليات ذهبية تضاف إلى رصيدي».

وأردف «الرياضة أتاحت لي فرصة بناء ثقة كبيرة بنفسي، وانعكس ذلك على نجاحاتي في الحياة اليومية، في الغولف، وأيضاً في دراستي في الكلية».
#بلا_حدود