الاحد - 26 سبتمبر 2021
الاحد - 26 سبتمبر 2021

البرازيلي ميليتاو .. «مطرقة» جديدة في تشكيلة ريال مدريد

تعاقد ريال مدريد الإسباني الخميس الماضي مع المدافع البرازيلي الشاب إيدير ميليتاو قادماً من صفوف بورتو البرتغالي مقابل 50 مليون يورو بعقد مدته ستة أعوام، ليدشن الفريق الملكي فترة تسجيلاته الصيفية مبكراً، وهو أمر يؤشر في وجهه الآخر إلى رغبة النادي في اكتساح الميركاتو الصيفي.

من جهته، ردّ النجم البرازيلي البالغ من العمر 21 عاماً على ثقة الريال فيه بأفضل طريقة، عندما سجل أمس الأول هدفاً من رأسية محكمة من جملة ثلاثة أهداف أودعها زملاؤه في مرمى ماريتيمو في الدوري البرتغالي.

بعد المباراة الأخيرة وتألق ميليتاو فيها، بدا أن الريال لم يتعاقد مع لاعب واعد ويبشر بمستقبل مزهر فقط، وإنما ضم نجماً يمتلك سلاحاً طالما شكل عنصر تفوق للملكي لمدة ليس بالقصيرة، والمقصود هنا إجادته الكرات الرأسية وإحراز أهداف منها، وهو أمر يحوز فيه القائد سيرجيو راموس أوسمة مرصعة بالإنجازات والمجد.

وسجل ميلياتو مع بورتو، الذي انضم إليه في أغسطس من العام الماضي قادماً من ساو باولو البرازيلي، ثلاثة أهداف في 34 مباراة، ليرفع إجمالي رصيده من الأهداف في مسيرته إلى سبعة أهداف، من 91 مباراة خاضها مع بورتو وساو باولو، وهو رقم جيد بالنسبة لمدافع مهمته منع الأهداف لا إحرازها.

وفي الجانب الآخر، يعد الأمر الأكثر إثارة هو تسجيل النجم الشاب ستة من الأهداف السبعة عن طريق الرأس، ليؤكد فعلياً أن الريال في طريقه إلى الاستفادة من مطرقة جديدة الموسم المقبل.

واستفاد ميليتاو من الطول الفارع الذي يتميز به (1.87 متر)، ليبعد الكثير من الكرات الخطرة على مرمى فريقيه السابق ساو باولو والحالي بورتو، إلى جانب تسجيل الأهداف.

وأحرز ميليتاو أول هدف في مسيرته الاحترافية في موسم 2016 ـ 2017، حيث كان يلعب وقتها مع ساو باولو، وجاء برأسية من ضربة ركنية سجلها في شباك كوريتيبا، قبل أن يسجل على المنوال ذاته في فريقي فلومينينسي وفيكتوريا بالدوري البرازيلي.

وبعد انتقاله إلى بورتو الصيف الماضي، نجح ميليتاو في تسجيل أول أهدافه معه، وكان في مرمى شالكه خلال المباراة التي جمعت بينهما في دوري أبطال أوروبا، قبل أن يمارس هوايته ذاتها في الدوري البرتغالي، ويسجل في كل من بيلينينسيش ريو آفي وأخيراً في مارتيمو.

وما بين التألق في الدفاع والمهارة في التسجيل، يبدو أن الريال كان محقاً فعلاً، في التفوق على أندية مانشستر سيتي، وبرشلونة، اللذين كانا يخططان بقوة لضمه، ليبقي الجميع على موعد مع الترقب قي الموسم المقبل، أي بعد ملامسة قدمَي المدافع الواعد لعشب ملعب سانتياغو برنابيو.
#بلا_حدود