الأربعاء - 29 مايو 2024
الأربعاء - 29 مايو 2024

يايا توريه: فيفا ويويفا متساهلان تجاه العنصرية

اتهم لاعب وسط مانشستر سيتي السابق يايا توريه الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) والاتحاد الأوروبي للعبة (يويفا) بالتساهل مع زيادة الحالات العنصرية تجاه اللاعبين أصحاب البشرة السمراء في الملاعب الأوروبية، مطالباً إياهم بالتحرك العاجل من أجل لجم الظاهرة الخطيرة.

ورأى النجم العاجي أن أكبر جهة حاكمة لكرة القدم في العالم لم تنجز الكثير لاجتثاث العنصرية من الملاعب، مبيناً أن ذلك أسهم في ارتفاع عدد الانفلاتات أخيراً.

وانتقد توريه العضو السابق في مجموعة محاربة العنصرية التي كونها فيفا سابقاً تعامل الاتحاد الدولي مع الحادثة التي تعرض لها نجم المنتخب الإنجليزي والسيتي رحيم ستيرلينغ أخيراً، حاثاً الجهات المسؤولة على سن قوانين صارمة لمنع حدوث ذلك.


وقال توريه (35 عاماً) في تصريحات لميرور البريطانية أمس «يكتفون بالجلوس فقط واحتساء القهوة .. وعندما يسمعون بوقوع حالة مثل التي حدثت لستيرلينغ، يهرعون إلى هواتفهم بغرض الدعوة إلى اجتماع عاجل لمناقشة الأمر».


وأضاف «الأمور لا تدار بهذه الطريقة، يجب أن تكون تفاعلياً ومبادراً، يجب أن تمنع العنصرية قبل وقوعها».

يذكر أن فيفا سرّح قبل 3 أعوام مجموعته الخاصة التي كونها بهدف لجم العنصرية، وأرجع سبب تسريحها إلى إنجاز مهامها ووضعها حداً للعنصرية، قبل أن يعود قرار فيفا إلى الواجهة مجدداً إثر الحادثة التي تعرض لها نجوم المنتخب الإنجليزي رحيم ستيرليغ، كالوم هودسون أودوي وداني روز خلال مباراة منتخبهم ومونتينيغرو في تصفيات يورو 2020 أخيراً.

وعن ذلك علق القائد السابق لمنتخب ساحل العاج «من المحتمل أن يطلبوا من اللجنة العودة مجدداً ،هؤلاء اعتادوا التحرك فقط عندما يقع أمر ما».