الثلاثاء - 28 مايو 2024
الثلاثاء - 28 مايو 2024

غوارديولا يكشف ما فعله لاعبو السيتي وعجز عنه

غوارديولا يكشف ما فعله لاعبو السيتي وعجز عنه
بقي مانشستر سيتي بطل الموسم الماضي في موقع القيادة نحو الاحتفاظ بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم بعودته للصدارة بفارق نقطة واحدة أمام ليفربول، بعد فوزه على ضيفه توتنهام هوتسبر في المرحلة الخامسة والثلاثين السبت.

وتفوق فريق المدرب الإسباني جوسيب غوارديولا للمرة الثانية خلال أيام على توتنهام، وفاز عليه اليوم بنتيجة 1ـصفر، ليثأر منه معنوياً لإقصائه من الدور ربع النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا هذا الأسبوع.

وقال غوارديولا «اليومان الماضيان كانا صعبين جداً علينا. كان في إمكاننا أن نخسر لقب الدوري الممتاز اليوم .. كلاعب لم أكن أستطيع أن أقوم بما قام به لاعبو فريقي اليوم»، في إشارة إلى تمكنهم من الفوز وتجاوز الأثر المعنوي للإقصاء القاري. وأضاف «اللقب (الإنجليزي) لا يزال بين أيدينا».


خاض الفريقان مباراة مذهلة الأربعاء في إياب نصف النهائي القاري، انتهت بإقصاء سيتي بفارق الأهداف المسجلة خارج القواعد، إذ فاز على توتنهام 4ـ3 في مانشستر، بعدما خسر صفرـ1 ذهاباً في لندن.


وأكد غوارديولا أن الإقصاء كان صعباً معنوياً على لاعبيه، ولاسيما أنهم سجلوا هدفاً في الدقيقة 90+3 كان سيؤهلهم، ولكنه ألغي بداعي التسلل.

وأتت مباراة اليوم،وهي الثالثة بين الفريقين في نحو عشرة أيام، على قدر أقل من الإثارة، ولكن نتيجتها أبقت سيتي في المسار السليم سعياً للاحتفاظ بلقبه في الدوري، إذ تصدر بفارق نقطة أمام ليفربول (86 مقابل 85).

وسيخوض ليفربول مباراته ضمن هذه المرحلة الأحد ضد ضيفه كارديف سيتي، فيما سيكون مانشستر سيتي على موعد مرتقب الأربعاء ضد جاره ومضيفه يونايتد، في مباراة مؤجلة بينهما من المرحلة الحادية والثلاثين.

وحقق سيتي فوزه العاشر توالياً في الدوري الإنجليزي هذا الموسم، بفضل هدف في الدقيقة الخامسة للشاب فيل فودن (18 عاماً)، هو الأول له مع فريقه في الدوري الممتاز، والسابع له هذا الموسم في مختلف المسابقات.

وقال فودن بعد المباراة «لم أستوعب تماماً ما قمت به بعد، وأنا سعيد لتمكني من مساعدة الفريق على تسجيل الهدف. هذا هو هدفي الأول في الدوري الإنجليزي الممتاز، وسيبقى معي إلى الأبد».

ولكن سيتي الذي خرج بنتيجة إيجابية من لقاء السبت على ملعب الاتحاد في المدينة الشمالية، سيكون في ترقب بشأن نجمه البلجيكي كيفن دي بروين الذي خرج مصاباً قبل أقل من عشر دقائق على نهاية الشوط الأول.

واضطر اللاعب الدولي هذا الموسم للغياب فترتين طويلتين بسبب إصابته مرتين في الركبة (أغسطس ونوفمبر). وسيكون سيتي في حاجة ماسة لخدمات صانع ألعابه الذي برز بشكل كبير في المباراة ضد توتنهام في دوري الأبطال هذا الأسبوع وزوّد زملاءه بالتمريرات الحاسمة، مع تبقي أربع مباريات له في الدوري المحلي منها المباراة المؤجلة مع يونايتد، إضافة إلى نهائي كأس إنجلترا ضد واتفورد في 18 مايو المقبل على ملعب ويمبلي في لندن.