الاثنين - 17 يونيو 2024
الاثنين - 17 يونيو 2024

القمر السماوي يسطع في إنجلترا ويتوج بثلاثية تاريخية

دخل مانشستر سيتي تاريخ كرة القدم الإنجليزية من بابه العريض عندما بات أول فريق يحرز الثلاثية المحلية بسحقه واتفورد بسداسية نظيفة في نهائي كأس إنجلترا أمس على ملعب ويمبلي في لندن.

وتَوج السيتي بالتالي موسماً رائعاً شهد احتفاظه بلقب بطل إنجلترا بعد منافسة مثيرة مع ليفربول، كما أحرز كأس رابطة الأندية الإنجليزية بفوزه على تشيلسي بركلات الترجيح في أواخر فبراير الماضي.

وتقمص رحيم سترلينغ دور البطولة لمانشستر سيتي بعدما سجل ثلاثة أهداف (هاتريك) في الدقائق 37 و81 و87، فيما أضاف الأهداف الثلاثة الأخرى ديفيد سيلفا في الدقيقة 26 وكيفين دي بروين في الدقيقة 61 وغابرييل خيسوس في الدقيقة 68.وكانت هذه هي المرة الثانية التي يصل فيها فريق واتفورد للمباراة النهائية بعدما صعد إليها في 1984 وخسر أمام إيفرتون صفرـ 2.


وعلق قائد السيتي البلجيكي فنسنت كومباني على الإنجاز «السيتي الأفضل في العالم. المحافظة على مستوى مماثل في اللعب على مدى موسمين ليس بالأمر السهل.. أشعر بالامتياز لكوني أدافع عن ألوان هذا الفريق».


أما مدرب الفريق الإسباني بيب غوارديولا، الذي أحرز لقبه الـ 17 منذ أن دخل معترك التدريب قبل 10 سنوات شهدت تدريبه برشلونة الإسباني وبايرن ميونيخ الألماني، فقال «كانت مباراة نهائية مدهشة بالنسبة لنا وقد أنهينا عاماً رائعاً. أوجه التهاني لجميع العاملين في هذا النادي ولا سيما اللاعبين لأنهم السبب في إحراز هذه الألقاب».

وفي الدقيقة 26 سجل مانشستر سيتي هدف التقدم عن طريق رحيم ستيرلينغ.

واستمر اللعب حتى شهدت الدقيقة 37 الهدف الثاني لمانشستر سيتي عندما مرر برناردو سيلفا كرة طولية خلف مدافعي واتفورد لتصل إلى غابرييل خيسوس الذي سددها في المرمى.

وأضاف السيتي الهدف الثالث في الدقيقة 61 عندما مرر رحيم سترلينغ الكرة إلى غابرييل خيسوس الذي انطلق بالكرة ومررها إلى دي بروين الذي راوغ الحارس جوميز قبل أن يضع الكرة بسهولة داخل المرمى، ويتكفل بعدها خيسوس وستيرلينغ برفع الغلة إلى سداسية.