الاثنين - 27 سبتمبر 2021
الاثنين - 27 سبتمبر 2021

كونتي (يساراً) بعد توقيعه عقداً لتدريب إنتر ميلان. (الرؤية)

كونتي (يساراً) بعد توقيعه عقداً لتدريب إنتر ميلان. (الرؤية)

تغيير شامل في العقول الكروية الإيطالية المدبرة

انتهى موسم الكرة الإيطالية وبدأ التخطيط الجاد من أجل موسم جديد ستحاول فيه الفرق كافة إنهاء سيطرة يوفنتوس المطلقة على لقب الدوري المحلي التي دامت ثمانية أعوام.وهناك هدوء عام في أخبار الكرة الإيطالية فيما يتعلق بانتقالات اللاعبين، فالأسماء المطروحة معدودة، وهذا عائد لعاصفة من الأخبار تتعلق بتغيير المدربين الذين لا بد من حسم أمرهم قبل حسم اللاعبين تحت إمرتهم.

أنطونيو كونتي كان أول الواصلين رسمياً ولكن ليس إلى فريقه السابق يوفنتوس، بل سيتولى مهمة تدريب خصمهم اللدود إنتر ميلان، الفريق الذي نجح في حجز معقده في دوري أبطال أوروبا بصعوبة بالغة ونجا من فخ إمبولي في الجولة الأخيرة.

وعد كونتي منذ البداية بأنه سيصنع فريقاً منظماً قوياً تنافسياً، وألمح إلى أهمية المضي بعيداً في البطولة الأوروبية بقوله «نريد استعادة أيام مدريد»، وقصد بذلك نهائي 2010 الذي توج فيه إنتر على حساب بايرن ميونيخ في ملعب سانتياغو برنابيو.

وما زال يوفنتوس غامضاً بشأن مدربه المقبل، فبعد نفي أكثر من مصدر إمكانية وصول مدرب مانشستر سيتي جوسيب غوارديولا، أصبح اسم ماوريسيو ساري الأكثر قرباً لهم، ولكن الأمر يحتاج لموافقة تشلسي على تسريحه، وقد تتغير الأحوال في أي لحظة، ونسمع عن اسم جديد يقود السيدة العجوز.

لاتسيو أيضاً من المتوقع أن يعلن في أي لحظة رحيل مدربه سيموني إنزاجي الذي من الراجح أن يتجه لتدريب أي سي ميلان خلفاً لجاتوسو، حسبما أكدت صحيفة لاجازيتا ديلو سبورت يوم الجمعة، ما يعني أن نسور روما سيبحثون عن مدرب كذلك.

والراجح أن روما لن يجدد البقاء لكلاوديو رانييري، وقد حاولوا قبل أسابيع من أجل التعاقد مع ساري ولكنهم فشلوا في إقناعه، ما يجعل الأمور غير واضحة بشأن مدربهم المقبل، رغم اقتراح بعض المواقع المقربة من النادي أخبار عودة دي فرانشيسكو من جديد، أو استقدام مدرب ساسولو الحالي روبرتو دي زيربي لهذه المهمة.

من أصل الستة الكبار جماهيرياً في إيطاليا، فريق واحد سيعرف الاستقرار هذا الصيف من حيث المدرب وأيضاً أسلوب كرة القدم، ألا وهو نابولي، وذلك تحت قيادة المدرب صاحب الخبرة الواسعة كارلو أنشيلوتي الذي سيكون مطالباً بالمنافسة بشكل أفضل على اللقب المحلي والوصول إلى مستوى أبعد من دور المجموعات في دوري الأبطال، في حال أراد الاستمرار لموسم ثالث مع الفريق الأزرق.
#بلا_حدود