الاحد - 25 يوليو 2021
الاحد - 25 يوليو 2021

نـادال ملـكاً لرولان غـاروس والملاعب الترابية

برهن الإسباني رافايل نادال أمس الأول فعلياً أن مسألة التوقعات والترشيحات التي تسبق بطولة رولان غاروس للتنس، ليست ذات جدوى، وذلك بعد أن كرر تفوقه في البطولة الفرنسية، ليتوج بلقبه الـ 12 فيها.

وأصبح نادال الذي أتم هذا الأسبوع عامه الـ 33، أول لاعب بين الرجال والسيدات يحرز لقب إحدى بطولات الغراند سلام 12 مرة، حيث تشكل ألقاب البطولة الفرنسية المقامة على ملاعب ترابية ثلثي إجمالي عدد ألقابه في الغراند سلام (18 لقبا).

وكرر نادال المصنف ثانياً، أمس الأول، فوزه على النمساوي دومينيك تييم الرابع، رفع نادال رصيده على الملاعب الباريسية إلى 93 فوزاً مقابل خسارتين فقط.

وأصبح من الواضح أن أحداً لن يتمكن من منافسة نادال على الأرضية الترابية المحببة لديه في البطولة الأقرب إلى قلبه، بعد أن قبل منافسه في نصف النهائي، السويسري روجيه فيدرر، حامل الرقم القياسي في ألقاب البطولات الكبرى، الهزيمة التي تلقاها بثلاث مجموعات نظيفة من نادال، وكانت الأسوأ له في بطولة كبرى منذ11عاماً.

ولا يرحم الإسباني على التراب الذي يجري في عروقه كالدم القاني، «الماتادور» الذي يبذل طاقة بدنية هائلة مع كل كرة، ويصدح صوته في الملعب مع كل ضربة، يُعرَف في أوساط اللاعبين بالتواضع الجم.

لكن ابن مايوركا المولع بصيد السمك، الهادئ المبتسم خارج الملعب، والغاضب الهادر كالإعصار بين خطوطه، بقي كما هو، يرتمي على الأرض كلما فاز، وتغافل الدموع ابتسامته كلما رفع الكأس.

إحصاءات

وبات نادال بلقب أمس الأول، أقرب من أي وقت إلى من يحظى بشبه إجماع على أنه أفضل لاعب على مر التاريخ، بعد فيدرر (37 عاماً) حامل الرقم القياسي مع 20 لقباً كبيراً.

وفي مسيرته، توج نادال بـ 18 لقباً في الغراند سلام، 12 مرة في رولان غاروس، وواحد في بطولة أستراليا المفتوحة، وثلاثة في فلاشينغ ميدوز الأمريكية، ومرتين في ويمبلدون الإنجليزية.

في المنافسة مع فيدرر، تفوق نادال في المواجهات المباشرة، مع 24 فوزاً (آخرها نصف نهائي رولان غاروس) مقابل 15 خسارة.

لكن الملاعب الترابية لا تزال نقطة قوة نادال، وفيها حقق 59 لقباً من ألقابه الـ 82، ومنها 34 لقباً قياسياً في دورات الماسترز ألف نقطة.

على مر الأعوام، تحول نادال إلى أحد أساطير التنس مع فيدرر والصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف أولاً حالياً، وهو، كحال السويسري والصربي، جمع أكثر من 100 مليون دولار كجوائز مالية في مسيرته.
#بلا_حدود