السبت - 14 ديسمبر 2019
السبت - 14 ديسمبر 2019



إيفرتون يحتفل بهدفه في شباك بوليفيا. (إي بي إيه)
إيفرتون يحتفل بهدفه في شباك بوليفيا. (إي بي إيه)

هدف واحد يفتح الأبواب الأوروبية أمام البرازيلي إيفرتون

احتاج مهاجم منتخب البرازيل إيفرتون لعشر دقائق فقط كي يلفت انتباه الأندية الكبرى في أوروبا، وذلك بعد دخوله احتياطياً أمام بوليفيا، وتسجيله هدفاً رائعاً، طالب كثيرون بترشيحه لجائزة أفضل هدف العام الجاري المعروفة بمسمى جائزة «بوشكاش».

إيفرتون سجل الهدف الثالث في شباك بوليفيا ليؤكد فوز بلاده 3 - 0، وذلك في المباراة الافتتاحية لبطولة كوبا أمريكا التي تقام في البرازيل. وما أن انتهت المباراة، حتى تسابقت صحف أوروبا بنشر أخبار اهتمام أندية بلادها بمهاجم نادي جريميو البرازيلي، فتم ربط اسمه بكل من مانشستر سيتي ومانشستر يونايتد وإي سي ميلان وبورتو وأولمبيك ليون.

ونقلت صحيفة ديلي ميل الإنجليزية عن اللاعب «أنا أحب اللعب على الجهة اليسرى، وأحب الجري بالكرة والبحث عن تسجيل الأهداف».


وعند سؤاله عن ملاءمته للعب مع مانشستر يونايتد قال «أعتقد أن أسلوبي يتلاءم مع كرة القدم التي يلعبونها».

ومن المتوقع ألا يسمح جريميو برحيل مهاجمه دون وصول عرض بـمبلغ 50 مليون يورو، خصوصاً أن عقد اللاعب تم تجديده في الموسم الماضي ويتضمن بنداً لفسخ عقده يقارب 100 مليون يورو.
#بلا_حدود