الخميس - 24 يونيو 2021
الخميس - 24 يونيو 2021
جوزيب ماريا بارتوميو

جوزيب ماريا بارتوميو

4 قرارات خطرة لرئيس برشلونة صيف 2019

يعوّل نادي برشلونة على قرارات رئيس النادي جوزيب ماريا بارتوميو على أمل انتشال الفريق من كبوته عقب الفشل في تحقيق لقب دوري الأبطال وخسارة فرصة الفوز بكأس ملك إسبانيا.

ويعمل بارتوميو بشكل قوي من أجل استعادة زمام الأمور في النادي وعلاج النقاط السلبية، لكن هناك قرارات خطرة اتخذها الرئيس قد يدفع النادي الكتالوني ثمنها غالياً في الفترة المقبلة:

1- بقاء آرنيستو فالفيردي:


الاستقرار أمر مهم للغاية في الأندية لذلك يلجأ العديد من رؤساء الأندية لتفضيل فكرة بقاء المدربين، لكن بارتوميو كان يجب أن يفضل فكرة استقطاب مدرب عملاق بقيمة بيب غوارديولا ويورغن كلوب وأنتونيو كونتي في الصيف الجاري.

فالفيردي أثبت أنه ليس الشخص المناسب لقيادة برشلونة في الأوقات الحاسمة، وهو ما ظهر في مواجهات أولمبيكو وأنفيلد في دوري الأبطال آخر موسمين، وكذلك ضد فالنسيا في نهائي كأس ملك إسبانيا في الموسم الماضي.

2- البخل في صفقة دي ليخت:

يعد الهولندي الشاب ماتياس دي ليخت أحد أبرز اللاعبين في مركز قلب الدفاع في العالم لكن بارتوميو فضل الثبات على موقفه برفضه لفكرة زيادة راتب اللاعب، بينما قرر يوفنتوس استغلال الأمر وتقديم مبلغ مالي أكبر لضم اللاعب.

دي ليخت أو راموس الجديد من دون شك سوف يكون عنصراً مهماً لأي فريق ينضم لصفوفه في الصيف الجاري، وقد يندم برشلونة كثيراً بسبب فكرة التردد بالدفع المالي.

3- غريزمان مقابل 120 مليون يورو.

برشلونة كان قادراً على إنفاق مثل هذا المبلغ لضم مهاجم ولاعب وسط معاً وليس فقط لاعباً وحيداً مثل أنتوان غريزمان بعمر 28 عاماً.

غريزمان لاعب مميز ويمكنه إضافة الكثير لبرشلونة، لكن هناك مخاوف كبيرة من مسألة تشابه دوره مع دور ليونيل ميسي في الملعب.

4- بيع أومتيتي المنتظر:

أكدت صحيفة «سبورت» المقربة من برشلونة ترحيب النادي بفكرة بيع المدافع الفرنسي الدولي الشاب صامويل أومتيتي على الرغم من قيمة اللاعب الفنية الكبيرة وخبراته ونيله لقب كأس العالم مع منتخب بلاده في الصيف الماضي.

ربما عاني أومتيتي من مشاكل بدنية في فترات طويلة من الموسم الماضي، لكنه أصبح في الوقت الحالي جاهزاً للمشاركة، ومع فشل وصول دي ليخت يجب أن يتمسك النادي بكل قوته بالحفاظ على اللاعب الذي يعد من بين أبرز اللاعبين في مركز قلب الدفاع في العالم بالوقت الحالي.
#بلا_حدود