الاحد - 20 يونيو 2021
الاحد - 20 يونيو 2021

نسور قرطاج تتحدى التاريخ أمام النجوم السوداء

في مباراة لا تقبل القسمة على اثنين، يتطلع المنتخب التونسي إلى التخلص من سجله السيئ في المواجهات مع نظيره الغاني وتحقيق الفوز الأول له على النجوم السوداء في تاريخ لقاءات الفريقين ببطولة كأس الأمم الأفريقية.

ويلتقي المنتخبان التونسي (نسور قرطاج) والغاني (النجوم السوداء) غداً الاثنين في ختام مباريات الدور الثاني (ثمن النهائي) لبطولة كأس الأمم الأفريقية (كان 2019) المقامة حالياً في مصر.

ويدرك كلا المنتخبين مدى صعوبة المواجهة التي تنتظرهما في هذه المباراة حيث حظي كل منهما بترشيحات جيدة للمنافسة على اللقب في البطولة.


كما أن خروج بعض المنتخبات الكبيرة من البطولة حتى الآن، مثل الكاميرون ومصر طرفي المباراة النهائية للنسخة الماضية والمغرب أحد المرشحين البارزين للفوز باللقب، يمنح كلا المنتخبين الغاني والتونسي أملاً أكبر في الفوز باللقب الأفريقي هذه المرة.

ولم يقدم أي من الفريقين في الدور الأول الأداء المتوقع منه أو النتائج التي تتناسب مع التوقعات والترشيحات التي سبقته إلى النسخة الحالية.

وتصدر المنتخب الغاني المجموعة السادسة في الدور الأول للبطولة الحالية برصيد خمس نقاط من التعادل مع بنين والكاميرون والفوز على غينيا بيساو فيما تأهل المنتخب التونسي إلى الدور الثاني دون تحقيق أي فوز حيث حقق ثلاثة تعادلات.

وفي المباراة الأولى غداً الاثنين، يلتقي المنتخب المالي مع نظيره ساحل العاج، في مباراة يتوقع أن تكون مثيرة نظراً لمستوى المنتخبين.

وتأهل مالي إلى ثمن النهائي بعد صدارته المجموعة الخامسة برصيد سبع نقاط، على حساب تونس وأنغولا وموريتانيا.

من جهته، تأهل ساحل العاجل إلى هذه المرحلة بعد أن حل ثانياً بالمجموعة الرابعة برصيد ستة نقاط خلف المغرب، متفوقاً على جنوب أفريقيا ونامبيا.
#بلا_حدود