الأربعاء - 23 يونيو 2021
الأربعاء - 23 يونيو 2021

لسان ميسي يهدد حلمه بلقب مع التانغو

لم يتوقف النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي عند تبخر فرصة تحقيق لقب كوبا أمريكا 2019 المقامة في البرازيل أخيراً، بل تسبب لسان قائد التانغو في تهديد فرصته في المشاركة مع منتخب بلاده في كوبا أمريكا 2020 والتي ستلعب في الأرجنتين وكولومبيا.

ووجه ميسي انتقادات لاذعة ضد حكام كوبا أمريكا ووصف البطولة بالفاسدة بسبب الظلم الذي تعرض له منتخب بلاده في مواجهة البرازيل مستضيفة البطولة في نصف النهائي.

وقال ميسي في تصريحات تلفزيونية "رفضت أن أكون جزءاً من ذلك الفساد، وعدم الاحترام" كما أضاف حول حظوظ المنتخب البرازيلي في التتويج باللقب وسط جماهيره بعد فوزه على نظيره الأرجنتيني في نصف النهائي: "لا يوجد لدي شك في أن المنتخب البرازيلي سيُتوج باللقب، الأمور مهيئة لذلك".


ووفقاً لصحيفة آس الإسبانية فإن ميسي مهدد بعقوبات قاسية قد تصل إلى إيقافه الدولي لمدة عامين مما يهدد بفقدان الأرجنتين لخدمات اللاعب في كوبا أمريكا في النسخة المقبلة.

وتشير قوانين المادة السابعة من "كونميبول" وفقاً للبند الثاني والرابع أن الإهانات اللفظية للاتحاد أو مسؤوليه أو الحكام أمر غير مقبول ويؤدي لعقوبات قاسية قد تصل للإيقاف لمدة عامين وهي العقوبة القصوى.

وينتظر أن يغيب ميسي عن منتخب بلاده في التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2022 وذلك في حال إيقاف صاحب القميص رقم عشرة بسبب تصريحاته عقب مواجهة منتخب تشيلي.

ويلعب المنتخب الأرجنتيني في نسخة استثنائية صيف 2020 المقبل في كوبا أمريكا والتي تستضيف البطولة بجانب منتخب كولومبيا وهو ما يعد الحلم الأبرز لليونيل ميسي لتحقيق لقب مع منتخب بلاده عقب فشله في الكثير من المناسبات السابقة.
#بلا_حدود