الخميس - 08 ديسمبر 2022
الخميس - 08 ديسمبر 2022

محرز وماني معركة الكرة الذهبية الأفريقية

فرض الثنائي رياض مجرز نجم منتخب الجزائر والسنغالي ساديو ماني سيطرتهما على الكرة الأفريقية في كان 2019 هذا الصيف المقامة في مصر، ما ساهم بقوة في تأهل محاربي الصحراء لمواجهة أسود التيرانغا في نهائي البطولة الجمعة المقبل.

كان محرز (28 عاماً) نجم السيتي الحالي الأبرز في صفوف منتخب المدرب جمال بلماضي، حيث كانت له بصمة رائعة في البطولة من خلال المشاركة في ست مباريات من بينها خمس كأساسي ولعب 462 دقيقة وسجل ثلاثة أهداف ونال جائزة رجل المباراة في مناسبتين.

من جانبه لعب ساديو ماني 27 عاماً نجم ليفربول خمس مباريات في النسخة الحالية من الكان بواقع 480 دقيقة وسجل ثلاثة أهداف وصنع هدفاً وأخفق في تسجيل ركلتي جزاء ونال جائزة رجل المباراة مرتين.


معركة الكرة الذهبية


تحولت معركة الكرة الذهبية الأفريقية المنتظر أن تقدم من قبل مجلة فرانس فوتبول الفرنسية لمواجهة خاصة بين الثنائي محرز وماني لمدة 90 دقيقة الجمعة المقبل.

وما يدعم فوز محرز بالجائزة تحقيقه لقب الدوري الإنجليزي مع مانشستر سيتي في الموسم الماضي بجانب الفوز بكأس رابطة المحترفين الإنجليزية وكأس الاتحاد الإنجليزي، ليصبح السيتي النادي الوحيد الذي تمكن من تحقيق الثلاثية المحلية.

ماني هو الآخر حقق إنجازاً كبيراً مع ليفربول بتتويجه بلقب دوري الأبطال الأوروبي، كما احتل صدارة هدافي الدوري الإنجليزي بالتساوي مع محمد صلاح وبيير أوباميانغ.

ومن دون شك فإن فوز الجزائر بلقب الكان 2019 سيكون إعلاناً بتفوق محرز على حساب ماني في الفوز بجائزة الكرة الذهبية الأفريقية، بينما فرحة أسود التيرانغا الجمعة المقبل تعني تفوق ماني على محرز.

نهاية سيطرة صلاح

أصبح من المؤكد انتهاء سيطرة النجم الدولي المصري محمد صلاح على جائزة الكرة الذهبية الأفريقية في آخر عامين بعدما ودع الفراعنة بطولة الكان من دور الـ16 بجانب توهج الثنائي ماني ومحرز في الكان.

وكان نجم ليفربول الإنجليزي، توج بجائزة أفضل لاعب أفريقي لعام 2018، للعام الثاني على التوالي، في حفل توزيع جوائز الاتحاد الأفريقي "كاف"، في العاصمة السنغالية داكار العام الماضي.

وكان رياض محرز توج بالجائزة عام 2016 عندما قاد فريقه السابق ليستر سيتي لتحقيق لقب الدوري الإنجليزي ليصبح ثالث لاعب جزائري يحقق الجائزة بعد رابح ماجر 1987 ولخضر بلومي 1981.