الجمعة - 18 يونيو 2021
الجمعة - 18 يونيو 2021
63635

63635

تسريبات تورط ناصر الخليفي في قضية فساد جديدة

أكدت صحيفة "غارديان البريطانية" وقوع القطري ناصر الخليفي رئيس باريس سان جيرمان الحالي في أزمة كبيرة بسبب تورطه في دفع عمولات خاصة لصالح وكيل أعمال الأرجنتيني خافيير باستوري عام 2011 وكذلك الحصول على مساعدات مالية من مسؤولين قطريين لنادي باريس سان جيرمان وهو ما يخالف قوانين الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا".

وأطلقت الصحيفة الشهيرة مفاجأة من العيار الثقيل أشارت من خلالها إلى أن الخليفي قام بالتوقيع على خطاب رسمي أرسله إلى مسؤولين في دولة قطر للحصول على مبلغ مالي قدره مليونا يورو، على أن يتم منح هذا المبلغ إلى وكيل اللاعب الأرجنتيني خافيير باستوري كنوع من العمولة لتسهيله عملية وصول اللاعب لحديقة الأمراء في صفقة كلفت ٤٠ مليون يورو في ٢٠١١.

وطلب رئيس النادي الباريسي دفع هذا المبلغ لوكيل اللاعب الأرجنتيني باستوري ضمن صفقة وصول اللاعب إلى صفوف الفريق الباريسي قادماً من باليرمو الإيطالي وذلك بعدما حصل على موافقة من قبل تميم بن حمد أمير قطر الذي كان ولياً للعهد آنذاك.


ولم تتوقف مطالب ناصر الخليفي المالية عند مليوني يورو لوكيل باستوري بل طلب أيضاً الحصول على 200 ألف دولار نفقات دفعت من جانب شركة "أوريكس" القطرية التي يديرها شقيقه وهي الشركة التي لديها علاقات وصلة بقطاع الحكم في حكومة قطر.

ويعد خطاب ناصر الخليفى المرسل إلى مسؤولين في قطر أكبر دليل على عدم مصداقية مالك نادى باريس سان جيرمان وذلك عندما أكد للقاضي الفرنسي رينو فان رومبيك عند التحقيق في القضية في وقت سابق أنه لم يقم بالتوقيع مطلقاً على أوراق من أجل طلب الحصول على أموال من قبل مسؤولين في دولة قطر.

ووفقاً لمجلة "دير شبيغل" الألمانية أكد الاتحاد الفرنسي لكرة القدم أن ما يحويه خطاب الخليفي للمسؤول القطري يعد مخالفة لقوانين لعب كرة القدم لتؤكد المجلة أن "هذه الاتهامات تعمق اتهامات الفساد التي تطال الخليفي وسوف تؤثر على المشروع السياسي الذي تستثمر فيه قطر منذ سنوات طويلة، ويهدف لتحسين صورتها دولياً عبر الاستثمار في كرة القدم".

ولا تسمح لوائح الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" للأندية والأشخاص بدفع عمولات لوكلاء اللاعبين مما يعني مخالفة رئيس النادي الباريسي للقوانين وهو الأمر الذي سوف يؤدي لأزمة كبيرة لناصر الخليفي من الناحية القانونية.

ويواجه الخليفي اتهامات بالرشوة التي ساهمت في استضافة قطر لبطولات كبرى مثل كأس العالم لكرة القدم وكأس العالم لألعاب القوى.
#بلا_حدود