الأربعاء - 23 يونيو 2021
الأربعاء - 23 يونيو 2021
No Image Info

نجم منتخب البرازيل وبطل العالم مهدد بالإفلاس

أصبح النجم البرازيلي الدولي السابق "ماركوس كافو" في حالة يرثى لها، بعدما أصدرت محكمة برازيلية قراراً بالتحفظ على بعض ممتلكاته بسبب الديون التي ضربت اللاعب في الفترة الماضية كما تم وضع باقي الممتلكات تحت المراقبة.

وأكد كافو أنه مستعد للتنازل عن منزله وسيارته وكل ما يملك من المال من أجل تسديد ديونه.

ووفقاً لصحيفة "فولها دي ساوباولو" البرازيلية فإن كافو لم يتمكن من تسديد الديون المفروضة عليه، ما دفع المحكمة البرازيلية للتحفظ على بعض ممتلكاته.


وكان كافو، 49 عاماً، استدان مبالغ مالية ضخمة من أجل تطوير الأعمال في شركته الخاصة بالملابس والأدوات الرياضية "كابي بينتا إنترناشيونال بلير" وهي الشركة التي يمتلك 50 في المئة من ملكيتها بالتساوي مع زوجته "ريجينا".

وقررت المحكمة البرازيلية التحفظ على خمسة عقارات من ممتلكات اللاعب البرازيلي السابق إضافة إلى وضع 15 عقاراً آخر تحت المراقبة خوفاً من عودة اللاعب للاستدانة مرة أخرى، حيث يهدد اللاعب بفقدانهم خلال الأشهر المقبلة في حال عجز عن تسديد باقي ديونه لدى أحد البنوك في البرازيل.

ويمتلك كافو بطل دوري الأبطال الأوروبي مع ميلان في موسم 2006 ـ 2007، 32 عقاراً إلى جانب عدة أراض في مدينة ساو باولو البرازيلية.

ويعد نجم روما وميلان السابق واحداً من أفضل من لعب في مركز الظهير الأيمن في تاريخ كرة القدم، وساهم في تتويج منتخب بلاده كقائد بلقب كأس العالم 2002 في النسخة التي أقيمت في كوريا الجنوبية واليابان.

ووضع كافو حداً لمسيرته الكروية مع ميلان في 2008 وهو الفريق الذي لعب بقميصه 149 لقاء، كما لعب لأندية ساو باولو البرازيلي وبالميراس البرازيلي وريال سرقسطة الإسباني وروما الإيطالي.
#بلا_حدود