الأربعاء - 28 فبراير 2024
الأربعاء - 28 فبراير 2024

لاعب ريال مدريد «الشاب» يُربك حسابات زيدان

لاعب ريال مدريد «الشاب» يُربك حسابات زيدان
اتخذ الجميع في ريال مدريد في أبريل الماضي، بداية من إدارة النادي والطاقم الفني للمدرب الفرنسي زين الدين زيدان، قراراً برحيل اللاعب الشاب إبراهيم دياز عن صفوف النادي في فترة الانتقالات الصيفية الحالية لمدة موسم على سبيل الإعارة.

اللاعب القادم من صفوف مانشستر سيتي مقابل 16 مليون يورو ضرب بمخططات النادي الأبيض الإسباني عرض الحائط من خلال تقديم مستويات رائعة في النصف الثاني من الموسم رغم ظهور الفريق بمستوى مخيب للآمال لكن دياز كانت له كلمة آخرى، ما دفع النادي للتفكير بقوة في بقاء اللاعب والتخلص من لاعبين آخرين بقيمة لوكاس فاسكيز وإيسكو وخاميس رورديغيز.

وانتظر المدرديستا تألق دياز مع منتخب إسبانيا تحت 21 في كأس الأمم الأوروبية للشباب هذا الصيف، لكن الصدمة كانت في غياب اللاعب عن البطولة لتعرضه لإصابة على مستوى الفخذ ليتم تعويضه باللاعب الشاب مارك كوكوريلا.


ومع بداية فترة التحضير للموسم الجديد في معسكر النادي في مونتريال ضربت الإصابة في الفخذ النجم الشاب من جديد، ليغيب عن الملاعب لقرابة الشهر، ما دفع زيدان للتفكير في رحيل اللاعب لمدة موسم على سبيل الإعارة وتغيير مخططات النادي مرة آخرى.


إبراهيم دياز وصل إلى مونتريال بطموحات التألق من جديد لكسب ثقة المدرب الفرنسي زيدان لكن الإصابة عقدت كثيراً الحسابات على اللاعب، لا سيما أنه من المؤكد غيابه عن كامل الفترة التحضيرية للموسم الجديد وكذلك الغياب عن مباراة الفريق الأولى في الدوري الإسباني أمام سيلتا فيغو.

زيدان أخبر المقربين منه بأنه يحب أداء إبراهيم دياز اللاعب البالغ من العمر 19 عاماً ومعجب بمدى تطور اللاعب في الفترة الماضية لكنه يشعر بالقلق الشديد من إصابات اللاعب المتكررة التي ربما تصيب اللاعب بالضربة القاضية وتطرده من بيرنابيو لمدة موسم على أقل تقدير.

وما زاد من تعقيد حسابات اللاعب وجود العديد من الخيارات الهجومية الرائعة لدى زيدان أمثال إيدين هازارد وكوبو وماركو أسينسيو وإيسكو ولوكاس فاسكيز والثنائي البرازيلي فينيسيوس جونيور ورودريغو غوس لينتظر الجميع كلمة زيدان النهائية بشأن مصير إبراهيم دياز خلال الأيام القليلة المقبلة.

يذكر أن إبراهيم دياز لعب 378 دقيقة فقط بقميص ريال مدريد في الدوري الإسباني الموسم الماضي وتمكن من تسجيل هدف وحيد وصناعة هدف آخر.