الأربعاء - 23 يونيو 2021
الأربعاء - 23 يونيو 2021

5 تغييرات على طريقة استخدام الـ «فار» ابتداء من الموسم المقبل

يواصل الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) العمل على تطوير منظومة تقنية الفيديو وطريقة استخدامها من أجل مساعدة الحكام على تصحيح أخطائهم في أسرع وقت ممكن قبل استئناف اللعب، ولذلك أرسل الاتحاد الدولي إشعاراً لكل الاتحادات القارية والمحلية المعنية باستخدام تقنية الفيديو الموسم المقبل بتعميم خمسة تغييرات جديدة على طريقة استخدام الفار، وتفاعل حكام الساحة معه.

1- مراجعة الشاشة

تنويه حكام الساحة بالتقليل من مراجعة الحالات على شاشة الفار في أرضية الملعب، وذلك حرصاً على عدم إضاعة الوقت واستئناف اللعب بأسرع وقت ممكن خصوصاً بعد حالات إيقاف اللعب الكثيرة والطويلة التي شهدتها مباريات كوبا أمريكا وكأس العالم للسيدات الأخيرة، وطلب فيفا من الحكام وضع ثقة أكبر في مساعديهم خاصة حكام غرفة مراجعة الفيديو والتواصل معهم مباشرة عبر اللاسلكي، وألا يتم اللجوء إلى مراجعة الشاشة إلا في حالة وجود خلاف كبير في وجهات النظر بين الحكام.


2- حالات الطرد

لن يتم مراجعة جميع حالات الطرد من الآن فصاعداً، حيث تم إبلاغ الحكام بالعودة إلى الفار فقط في حالة وجود خطأ كبير مثل طرد اللاعب الخطأ أو في حالة سوء تقدير كامل من حكم الساحة، الذي سيكون بإمكانه دائماً التواصل مع زملائه في غرفة المراجعة في أي وقت قبل استئناف اللعب.

3- لمسات اليد

مراجعة لمسات اليد عبر تقنية الفيديو سيكون فقط في حالات اللمس التي يُعتقد فيها التعمد، أو في حالة تسجيل هدف بعد لمسة يد من اللاعب الذي سجل أو من أي لاعب آخر أسهم في عملية صناعة الهدف.

4- ضربات الجزاء

سيكون بإمكان الحكام مراجعة ضربات الجزاء في حالة وجود تنويه من أحد مساعديهم بعدم صحة القرار، لكن لن يكون مسموحاً للحكام بعد الآن مراجعة حالات تصرف الحراس خلال التصدي لضربات الجزاء أو الترجيح، سواء بتجاوز الخط أو الوقوف خلفه أو التحرك بشكل أفقي، حيث ستكون الصلاحية فقط لحكم الساحة ومساعده لاحتساب أو إعادة الركلة.

5- التسلل

سيستمر الحكام في مراجعة حالات التسلل التي تنتج عن أهداف، سواء كان التسلل على اللاعب المسجل أو أحد اللاعبين المشاركين في بناء الهدف، حيث تم التنويه على إعطاء حالات التسلل اهتمام أكبر ومراقبتها بشكل دقيق من طرف غرفة مراجعة حكم الفار.
#بلا_حدود