السبت - 02 مارس 2024
السبت - 02 مارس 2024

رودريغو وفينيسيوس.. ولعبة الأهداف

أجّل المدرب الفرنسي زين الدين زيدان الاعتماد على الثنائي البرازيلي الشاب فينيسيوس جونيور ورودريغو غوس لبداية الشوط الثاني من مواجهة بايرن ميونيخ التي انتهت بفوز الفريق الألماني 3-1 في هيوستن تكساس الأمريكي.

أشرك زيدان إيسكو وإيدين هازارد وماركو أسينسيو كثلاثي هجومي خلف الفرنسي كريم بنزيمة في الشوط الأول ونجح الفريق في خلق الخطورة بفضل قوة الوسط مع وجود لاعبين بقيمة توني كروس ولوكا مودريتش، بينما في الشوط الثاني كان وصول ريال مدريد لمرمى البافاري شبه مستحيل.

ورغم قلة الفرص إلا أن الثنائي البرازيلي رودريغو وفينيسيوس أظهرا مهارة كبيرة مع نيل اللاعب القادم من فلامينغو فينيسيوس المساندة الهجومية القوية من فيرلاند ميندي، بينما اعتمد غوس على قدراته المهارية بشكل أكبر.


وللوهلة الأولى بدا أن رودريغو لاعب سانتوس السابق لاعب يمتلك حاسة تهديفية هائلة، حيث يصوب مباشرة تجاه المرمى من أنصاف الفرص وهو من خلق فرصة تهديفية أدت لطرد حارس البافاري ومن ثم نفذها بشكل رائع في الشباك مسجلاً أولى أهداف الميرينغي التجضيرية للموسم الجديد.


أنفق ريال مدريد 90 مليون يورو لضم الثنائي البرازيلي رودريغو غوس وفينيسيوس بواقع 45 مليون يورو لسانتوس لضم الأول ونفس المبلغ دفع لفلامينغو في صيف 2018 لضم فينيسيوس.

ثنائي مهاري

فينيسيوس ورودريغو ثنائي بجودة مهارية من العيار الثقيل، لكن ما يميز رودريغو الحاسة التهديفية التي يفتقر إليها فينيسيوس بشكل كبير.

منح كوبو هدية على طبق من ذهب لفينيسيوس في بداية الشوط الثاني، لكنه اكتفى بتسديدها في جسد حارس بايرن ميونيخ، بينما يتميز رودريغو بهز الشباك بشكل أكبر من المراوغات واللقطات السحرية وهو أمر قد يدفع زيدان لتفضيل اللاعب الوافد من سانتوس في الموسم المقبل.

يعاني لوكاس فاسكيز الجناح الأيمن لريال مدريد هو الآخر على مستوى هز الشباك، ما يعني أن رودريغو غوس الذي جاء لتعزيز صفوف الكاستيا يمتلك آمالاً كبيرة باللعب مع الفريق الأول لزيدان في السنوات المقبلة، لا سيما في ظل إصابة الشاب الإسباني إبراهيم دياز واقتراب رحيل الثنائي خاميس رودريغيز وغاريث بيل.

أمر آخر يميز رودريغو هو إجادته اللعب في مركز وسط الارتكاز وصناعة اللعب وكذلك كجناح أيمن أو أيسر وهو ما ظهر أمام البافاري، حيث لعب في الوسط بجانب خايمي وشارك فاسكيز وفينيسيوس كأجنحة وكوبو كصانع لعب، بينما يعتاد رودريغو بشكل أكبر على اللعب في مركز الجناح الأيمن أو الأيسر.