الاحد - 26 سبتمبر 2021
الاحد - 26 سبتمبر 2021
No Image Info

نيكولاس بيبي.. هل تعاقد أرسنال مع خليفة هازارد في البريمرليغ؟

تفوق الإيفواري نيكولاس بيبي على أرقام البلجيكي إيدين هازارد رفقة نادي ليل الفرنسي، فجميع المعطيات تشير إلى أن الغانرز نجح في التعاقد مع لاعب سيكون وريث النجم البلجيكي في الدوري الإنجليزي الممتاز، وقد قاتل النادي اللندني للظفر بخدمات اللاعب حيث كان في منافسة شرسة مع نادي نابولي الإيطالي إلا أنه استطاع في النهاية الفوز بتوقيع الإيفواري مقابل مبلغ 72 مليون جنيه استرليني.

رغم ضخامة مبلغ الصفقة إلا أنها تحمل في طياتها استثماراً ذكياً، سيضفي دون شك قوة ضاربة لخط هجوم رجال أوناي إيمري.

سنقدم في هذا المقال الأرقام التي دفعت الغانرز لاستقطاب صاحب (24 عاماً).

إضافة هجومية قوية

يعتبر بيبي مهاجماً عصرياً نظراً لقدرته على اللعب في الجناح و في الوسط، فقد سجل الدولي الإيفواري خلال الفترة التي قضاها رفقة فريق أنجيه الفرنسي في أربعة عشر مناسبة موسم (17ـ18)، توجها بهاتريك ضد فريق أميان في سبتمبر.

واستمر بعد ذلك تألقه بنادي ليل مسجلاً 22 هدفاً ليصعد بالفريق من المركز السابع عشر إلى المركز الثاني في غضون 12 عشر شهراً.

كما أن هناك العديد من العوامل الأخرى التي تبرر حماس وسعادة جماهير الفريق اللندني بهذا التعاقد. فقد مرر الإيفواري إحدى عشرة كرة حاسمة في الدوري الفرنسي ما سيشكل حافزاً إضافياً لمهاجمي الفريق لاكازيت وأوباميانغ، ففي الموسم الماضي في جميع بطولات الدوري الخمسة الكبرى بأوروبا، فقط ليونيل ميسي (49) وكيليان مبابي (40) وفابيو كوايلاريلا (34) هم من تجاوزوا سجل بيبي التهديفي (33).

ملك الهجمات المرتدة

يشكل مهاجما الغانرز أوباميانغ ولاكازيت وحدهما صداعاً حقيقياً للمنافسين، و بإضافة بيبي للمعادلة فستزداد سرعة هجوم أرسنال، حيث سجل اللاعب عن طريق الهجمات المرتدة ستة أهداف وسدد خمسة عشر مرة على المرمى، ويأتي في المرتبة الثانية حيث يتفوق عليه فقط نجم باريس سان جيرمان كيليان مبابي.

كما يتميز الفتى الإيفواري بقدرته على إرباك المدافعين ودفعهم لارتكاب أخطاء، حيث تحصل على خمس ضربات جزاء يتفوق عليه أوروبياً فقط مواطنه الإيفواري ويلفريد زاها بضربة جزاء واحدة، و ارتكب ضده 108 أخطاء وهو أعلى معدل في الدوري الفرنسي.

برودة الأعصاب في المواقف الحاسمة:

عانى النجم الغابوني أوباميانغ الموسم الماضي بعد إضاعته للفرصة الذهبية التي سنحت له في وقت متأخر من اللقاء ضد هوغو لوريس حارس مرمى توتنهام، من إحباط لن يتكرر هذا الموسم بوجود الموهبة بيبي.

فإلى جانب أنه أكثر من تحصل على ركلات جزاء، فقد استطاع تسجيل تسع منها في الموسم الماضي، ليحتل المركز الثاني خلف لاعب خط وسط كريستال بالاس لوكا ميليزوفيتش بعشر ضربات جزاء في الدوريات الخمس الكبرى إضافة إلى ذلك فقد تألق صاحب 24 سنة في «بارك دي برانس» مسجلاً هدفاً جميلاً على الحارس بوفون.

يمكن القول أن سقف التطلعات أصبح مرتفعاً في ملعب الإمارات، فلدى اللاعب الإيفوراي المزاج و المهارات اللازمة التي تخول له أن يكون ضمن أنجح صفقات الموسم.
#بلا_حدود