الثلاثاء - 21 سبتمبر 2021
الثلاثاء - 21 سبتمبر 2021
No Image Info

بيع النجوم ينعش خزائن ليستر سيتي بربع مليار استرليني

يواصل ليستر سيتي جني أرباح سياسته في سوق الانتقالات بالتعاقد مع لاعبين شباب وبيعهم وهم في قمة مسيراتهم الكروية، ويعتبر المدافع الدولي الإنجليزي هاري ماغواير هو آخر وأهم مثال على هذه السياسة بعد انتقاله إلى مانشستر يونايتد مقابل 80 مليون جنيه استرليني، إضافة إلى خمسة ملايين أخرى كمتغيرات، ليصبح بذلك هو أغلى مدافع في تاريخ اللعبة.

وانتقل ماغواير إلى نادي الثعالب في صيف 2017 قادماً من هال سيتي مقابل 12 مليوناً فقط، لكن قبل ماغواير تخلى ليستر سيتي عن أسماء كبيرة لينعش خزائنه بأكثر من ربع مليار خلال آخر ثلاث سنوات فقط.

وحقق ليستر سيتي أرباحاً وصلت إلى 270 مليون جنيه استرليني من بيع 13 لاعباً خلال آخر ثلاث سنوات، وقبل ماغواير رحل عن نادي الثعالب نجوم بارزين وعلى رأسهم الجزائري رياض محرز الذي انتقل إلى مانشستر سيتي خلال الصيف الماضي مقابل 61 مليون استرليني، وداني درينكووتر الذي رحل إلى تشيلسي في صيف 2017 مقابل 35 مليوناً، وقبله الفرنسي نغولو كانتي الذي انتقل كذلك إلى تشيلسي مقابل 32 مليون استرليني، ويذكر أن ليستر سيتي تعاقد مع اللاعبين الثلاثة المذكورين بما مجموعه 9.2 مليون استرليني فقط.

وأصبح ليستر سيتي مفاوضاً شرساً خلال آخر ثلاث سنوات، حيث يفرض مطالبه المالية على أندية كبيرة مثل مانشستر يونايتد ومانشستر سيتي وتشيلسي، وذلك بعد الإنجاز الكبير الذي حققه نادي الثعالب في موسم 2015 / 2016 بتحقيق لقب الدوري الإنجليزي الممتاز في واحدة من أكبر مفاجآت كرة القدم الإنجليزية عبر التاريخ، ولتوضيح التطور الكبير في حجم ليستر سيتي في سوق الانتقالات يمكننا النظر إلى السنوات الثلاث قبل 2016، حيث حقق النادي مجموع 9.5 مليون استرليني فقط من بيع اللاعبين، أي بنسبة 96.5 في المئة أقل من أرباح السنوات الثلاث الأخيرة.
#بلا_حدود