الاحد - 19 سبتمبر 2021
الاحد - 19 سبتمبر 2021

برشلونة يقع بين المطرقة والسندان

أزمة كبيرة تؤرق نادي برشلونة في فترة الانتقالات الصيفية الحالية تتمثل في حاجة النادي لجمع المال من أجل تغطية المبالغ الكبيرة التي دفعها في فترة الانتقالات الصيفية الحالية، بجانب مطالبة الجماهير بضم اللاعب البرازيلي نيمار من صفوف باريس سان جيرمان.

إدارة النادي الكتالوني نجحت في جمع 140 مليون يورو فقط من البيع هذا الصيف مع احتساب المبلغ الذي دفعه بوروسيا دورتموند لتحويل إعارة باكو ألكاسير لشراء بصفة نهائية، لكن ما جمعه برشلونة يعادل ما دفعه النادي فقط لضم أنتوان غريزمان 120 مليون يورو وجونيور فيربو 20 مليون يورو مما يعني حاجة النادي لجمع المال.

برشلونة الذي أنفق أموالاً من أجل ضم فرينكي دي يونغ ونيتو وهيروكي آبي بحاجة لبيع الثنائي فيليب كوتينيو وإيفان راكتيتش من أجل معادلة الميزانية وإمكانية ضم البرازيلي نيمار لكن الأزمة تتمثل في غلق السوق الإنجليزي مما يعني عدم توافر الأندية القادرة على دفع رواتب الثنائي ومبلغ كبير للنادي الكتالوني من أجل اللاعبين.

الوضع بالنسبة لإدارة جوزيب ماريا بارتوميو أصبح معقداً تماماً في الوقت الحالي في ظل عدم إمكانية إضافة أموال جديدة للنادي ورفض باريس سان جيرمان فكرة المقايضة من أجل التخلي عن خدمات نيمار، بينما أدى دخول ريال مدريد في الصراع لضم اللاعب البرازيلي إلى زيادة سعر اللاعب وتعقد حسابات إدارة النادي الكتالوني بشكل أكبر.

ويرى بارتوميو أن الحل الوحيد للخروج من المأزق الحالي هو رفض نيمار لفكرة الذهاب لصفوف ريال مدريد وإعلان رغبته في الانتقال لصفوف برشلونة وهو الأمر الذي قد يؤدي لتخفيض سعر اللاعب وإجبار النادي الباريسي على بيع اللاعب لبرشلونة وفي ذلك التوقيت سوف يتدخل النادي بعرض خدمات كوتينيو وراكتيتش من أجل التعاقد مع نيمار مما يعني ضرب عصفورين بحجر بالتعاقد مع نيمار وبالتخلص من الثنائي.

الأزمة الكبرى حالياً لدى إدارة برشلونة تتمثل في رفض نيمار فكرة الحديث عن رغبته في اللعب في صفوف برشلونة بشكل علني وترحيب اللاعب البرازيلي بفكرة اللعب في سانتياغو بيرنابيو ورغبة باريس سان جيرمان في البيع لفلورنتينو بيريز بدلاً من برشلونة لكون النادي الكتالوني تعامل مع وسطاء لضم نيمار بينما تحدث بيريز مباشرة مع إدارة النادي الباريسي.
#بلا_حدود