الاثنين - 27 سبتمبر 2021
الاثنين - 27 سبتمبر 2021

سيتي غوارديولا بمن حضر في الموسم الجديد

توقع عشاق مانشستر سيتي تأثر فريق بيب غوارديولا من الناحية الفنية بغياب لاعبين بقيمة سيرغيو أغويرو، ليروي ساني، برناردو سيلفا وفيل فودين وألكاي غوندوغان عن تشكيلة السماوي الرسمية في مواجهة ويستهام يونايتد الإنجليزي.

ورغم الغيابات البارزة في صفوف حامل لقب الدوري الإنجليزي لكن الفريق قدم أداء من العيار الثقيل أمام المطارق على ملعب لندن الأولمبي وتمكن من تسجيل خمسة أهداف ليتصدر جدول ترتيب المسابقة بشكل مبكر.

الميزة الكبرى لدى السيتزين تحت قيادة بيب غوارديولا تتمثل في عدم وجود النجم الأوحد، الفريق يمكنه أن يفوز في غياب برناردو سيلفا وأغويرو وساني، كما يمكنه السير من دون رحيم سترلينغ وكيفين دي بروين وأي لاعب آخر وهو ما ظهر بالفعل في آخر موسمين في الدوري الإنجليزي.

بيب غوارديولا يعول بشكل أكبر على التزام نجوم الفريق من الناحية التكتيكية فهو المدرب القادر على قراءة نقاط قوة وسلبيات المنافس والعمل على استغلالها، كما يتميز بيب بتطوير أداء لاعبيه وهو ما حدث بالفعل للاعبين أمثال سترلينغ وبرناردو سيلفا والشاب الإسباني الوافد الجديد من صفوف أتلتيكو مدريد رودري.

لقد حول بيب نجوم مان سيتي للاعبين أشبه بالحاسب الألي يقوموا بتنفيذ المهام المطلوبة منهم بأفضل طريقة ممكن من الجانب التكتيكي، الفريق كله يعول على الضغط المستمر على المنافس من دون رحمة مع الاعتماد بقوة على اللياقة البدنية المرتفعة مع التمرير السريع عند قطع الكرة وسرعة الهجوم والاعتماد على قدرات مهارية للأجنحة المكونة من محرز وسترلينغ مع وجود لاعب قناص يجيد هز الشباك من أنصاف الفرص سواء غابرييل خيسوس أو سيرغيو أغويرو.

نعم، بيب يمكنه تحقيق الألقاب من دون نجوم من العيار الثقيل أمثال ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو ونيمار ولويس سواريز فهو الرجل القادر على فرض سيطرته التكتيكية على المنافس وامتلاك الوسط وخلق الخطورة من عدة طرق مختلفة، سواء من خلال الأجناب أو العمق أو الهجمات المرتدة أو الركلات الثابتة.

أثبت بيب غوارديولا أنه حول مانشستر سيتي لفريق يمكنه الفوز بأي لاعب حاضر في صفوف الفريق من دون التأثر بغيابات قد تكون مهمة، وهو ما ظهر بالفعل عند غياب عناصر مهمة بقيمة كيفين دي بروين عن وسط الفريق بسبب الإصابة لفترات طويلة في الموسم الماضي، ومع ذلك نجح الفريق في تحقيق البريميرليغ.

ما يحتاج إليه بيب في الوقت الحالي هو فرض تلك السيطرة وتحقيق النجاحات على المستوى الأوروبي على حساب منافسين عمالقة بقيمة برشلونة وأتلتيكو مدريد وريال مدريد ويوفنتوس وبايرن ميونيخ، وكذلك أمام ليفربول وتوتنهام الثنائي الأكثر قوة بين كبار الكرة الإنجليزية بجانب مانشستر سيتي في الفترة الحالية.
#بلا_حدود