السبت - 18 سبتمبر 2021
السبت - 18 سبتمبر 2021
No Image Info

المنشطات تعرقل ماكينة تايلاند في رفع الأثقال

يتناول الرباع التايلاندي سارات سومبراديت عشر حصص من بياض البيض للإفطار، ويتدرب لمدة أربع ساعات يومياً، ويُحرم من هاتفه الذكي مساء عندما يستعد بقوة للبطولات العالمية.

مع ذلك فإن الرباع البالغ 25 عاماً يعاني من مشكلة، حيث تواجه تايلاند حظراً ذاتياً في رفع الاثقال بسبب المنشطات، ما يعني أن المضيف قد لا يشارك على أرضه الشهر المقبل في بطولة العالم في باتايا.

بعد إيقاف تسعة رباعين عقب فحوص للمنشطات، تواجه تايلاند أزمة في أنجح رياضاتها الأولمبية، قبل أقل من سنة على أولمبياد 2020 في طوكيو.

قال سارات في تحدٍّ بعد تمرينه الثاني اليوم «أنا أقاتل من أجل هؤلاء الذين تم إيقافهم.. لم يتبق سوى عدد قليل منا (في الفريق)».

وبفضل خمس ذهبيات أولمبية منذ عام 2004، تحققت كلها عن طريق السيدات، أصبحت رياضة رفع الاثقال قصة نجاح نادرة في الدولة الواقعة في جنوب شرق آسيا، حيث يتحوّل الرياضيون من أشخاص عاديين في مناطق ريفية نائية إلى مشاهير.

وتحوّل الحلم إلى نكسة في العام الماضي، عندما سقطت تايلاند ضمن حملة عالمية لمكافحة المنشطات في رفع الاثقال، والتي واجهت خطر الإقصاء من الألعاب الأولمبية.

وجاءت فحوص تسعة تايلانديين، بينهم البطلتان الأولمبيتان الحاليتان سوكانيا سريسورات وسوبيتا تاناسان، إيجابية بعد بطولة العالم الأخيرة في نوفمبر، حيث حلت تايلاند ثانية في الترتيب العام للميداليات.

دفع هذا الأمر تايلاند إلى فرض إيقاف طوعي على نفسها عن المشاركة في البطولات، مستبعدة رباعيها من بطولة العالم المقبلة في باتايا والأولمبياد المقبل.
#بلا_حدود