الخميس - 23 سبتمبر 2021
الخميس - 23 سبتمبر 2021
No Image Info

أموال ريال مدريد تأكلها النيران.. وبيريز يرفض الإطفاء

أنفق نادي ريال مدريد 50 مليون يورو في فترة الانتقالات الصيفية الحالية من أجل التعاقد مع قلب الدفاع البرازيلي الدولي الشاب إيدير ميليتاو من صفوف نادي بورتو البرتغالي، لكن الأمر الغريب أن اللاعب كان على رادار الفريق قبل وصول المدرب الفرنسي زين الدين زيدان حيث أكدت التقارير المقربة من النادي الملكي أن اللاعب على أبواب بيرنابيو حتى قبل التعاقد مع زيدان.

هل حقاً زيدان من اختار فكرة ضم ميليتاو؟ أم أن وصول اللاعب جاء بقرار من قبل فلورنتينو بيريز رئيس النادي الأبيض الإسباني والذي يتمتع بعلاقة قوية مع إدارة بورتو البرتغالي؟

أزمة ريال مدريد الحالية تتمثل في كون زيدان غير مقتنع بفكرة الاعتماد على ميليتاو ويفضل الثنائي سيرخيو راموس ورافائيل فاران كقلبي دفاع كما كانت هناك فرصة لمشاركة ميليتاو كظهير أيمن في ظل غياب داني كارفخال للإيقاف عن مواجهة بالايدوس أمام سيلتا فيغو لكن المدرب الفرنسي فضل خيار الشاب ألفارو أودريوزولا.

من تابع أداء ميليتاو مع بورتو ومع ريال مدريد في فترة التحضير للموسم الجديد يدرك أن قيمة اللاعب التسويقية كانت يجب ألا تتعدى 25 مليون يورو وأن زيدان كان عليه التفكير في ضم ماريو هيرموسو مقابل 7.5 مليون يورو فقط من إسبانيول مستغلاً بنداً في العقد بين ريال مدريد والنادي الكتالوني واللاعب بدلاً من تركه يرحل لصفوف الفريق العاصمي مقابل 25 مليون يورو.

ريال مدريد كان يمكنه كذلك أن يدخل في صراع التعاقد مع ماتياس دي ليخت من صفوف أتلتيكو مدريد وهو لاعب بعمر 20 عاماً وقيمته تقترب من 80 مليون يورو لكنه مدافع من العيار الثقيل وأحد أبرز النجوم في مركزه في أوروبا كما كانت هناك خيارات مثل هاري ماغوايرو وخالدو كوليبالي أفضل من ضم لاعب متوسط في المستوى بقيمة ميليتاو وبسعر 50 مليون يورو فقط.

فلورنتينو بيريز هو الآخر لا يجيد فن التفاوض لكونه كان قريباً من دفع 50 مليون يورو لضم جونيور فيربو من ريال بيتيس في يناير الماضي بينما تعاقد برشلونة مع اللاعب نفسه مقابل 18 مليون يورو في الصيف الحالي، الأمر نفسه في الفشل في تسويق لاعبين أمثال غاريث بيل وخاميس رودريغيز وماريانو دياز رغم عدم حاجة المدرب لخدمات أي منهما.
#بلا_حدود