الثلاثاء - 28 سبتمبر 2021
الثلاثاء - 28 سبتمبر 2021
No Image Info

ديمبيلي.. من مقارنته بـ نيمار إلى دكة البدلاء

فرصة على طبق من ذهب أتيحت للاعب الفرنسي الدولي "عثمان ديمبيلي" في بداية الموسم الحالي في ظل عجز نادي برشلونة عن ضم اللاعب البرازيلي "نيمار" بجانب معاناة اللاعب الأرجنتيني ليونيل ميسي من الإصابة التي حرمته من المشاركة على ملعب سان ماميس أمام أتلتيك بلباو في بداية مشوار الليغا هذا الموسم.

أظهر ديمبيلي لفتة رائعة من خلال العودة من العطلة الصيفية بشكل مبكر والعمل الجاد والالتزام في التدريبات لكن اللاعب فشل في إثبات جودته من الناحية الفنية والبدنية عندما لعب بصفة أساسية في تشكيلة المدرب أرنستو فالفيردي.

قال مدرب برشلونة "فالفيردي "لا لفكرة تواجد ديمبيلي ضمن صفقة عودة نيمار لكامب نو في الصيف الحالي، لكن يبدو أنه نادماً في الوقت الحالي بسبب تراجع اللاعب من الناحية الفنية وفشله تماماً في تعويض رحيل نيمار عن كامب نو في صيف 2017.

وكان جوزيب ماريا بارتوميو رئيس نادي برشلون الحالي أعلن في الموسم الماضي أن لاعبه عثمان ديمبيلي أفضل من نيمار، لكنه في الوقت الحالي يعلم تماماً أن قيمة ديمبيلي التسويقية انخفضت بشكل كبير وأن فكرة مشاركته في تشكيلة البرسا الأساسية في الموسم الحالي سوف تكون قرارا خاطئا من قبل فالفيردي.

تلقى اللاعب الفرنسي ضربة أخرى في الساعات الماضية حيث أعلن النادي الكتالوني غيابه عن الملاعب خمسة أسابيع بسبب الإصابة، ما يعني أزمة جديدة للاعب الذي جمع بين كثرة الإصابات والتراجع الفني والبدني.

جماهير برشلونة هي الآخرى فضلت أداء رافينيا ألكانتارا على حساب ديمبيلي من الناحية الفنية في مواجهة سان ماميس، بينما يتوقع أن يصبح الفرنسي حبيس دكة البدلاء لمواطنه غريزمان والثنائي سواريز وميسي في الموسم الحالي بعدما فرط في فرصته الوحيدة للفوز بمكان أساسي من خلال تقديم مستوى سىء في سان ماميس حيث فشل دفاعياً في مساندة جوردي ألبا كما أخفق في خلق أي خطورة هجومية على مرمى المنافس.

#بلا_حدود