الاحد - 26 سبتمبر 2021
الاحد - 26 سبتمبر 2021

درصاف القنواطي أول حكمة عربية للرجال: حلمي التحكيم في كأس العالم

أصبحت درصاف القنواطي أشهر حكمة لكرة القدم في العالم العربي والأفريقي بعد أن أسند الاتحاد التونسي لكرة القدم لدرصاف قيادة مباراة الترجي والنادي البنزرتي في الجولة الختامية للدوري التونسي في الموسم الماضي، لتكون بذلك أول امرأة تونسية وعربية تدير مباراة ختامية.

ونجحت درصاف في مايو 2017 في أن تكون أول حكمة تونسية تدير مباراة للرجال، في مواجهة بالجولة الأخيرة للرابطة المحترفة الثانية، والتي جمعت آنذاك بين الملعب التونسي وجمعية جربة.

وتؤكد درصاف أن حلمها هو التحكيم في كأس العالم مستقبلاً سواء للسيدات أو الرجال. وحول بداياتها الكروية تقول: «دخلت عالم كرة القدم هاوية في عام 2005 حيث انطلقت كحارسة مرمى في نادي الاتحاد المغربي قبل أن انضم لنادي باردو 2 ولغرض إكمال الدراسة تخليت عن إكمال مشواري الكروي، ولكن نصيحة جعلتني اقتنع بفكرة تحولي لسلك التحكيم».

وحول المرحلة المفصلية التي واجهتها تقول: «كنت أنتظر إسناد أي مباراة في دوري الرجال لكن المفاجأة الأغلى عندما أسند الاتحاد الكروي لي المباراة الختامية في دوري 2019 بين الترجي والبنزرتي.

كنت سعيدة بالثقة للحكمة التونسية وأشعر بالفخر أنني قدمت صورة الحكمة التونسية بشكل مميز لأفتح الفرصة لكافة الحكمات لإعادة نفس التجربة التي لم تتكرر سوى في فرنسا وألمانيا وأخيراً في تونس».

وحول طموحاتها المستقبلية أكدت:«سأواصل الجدية والتدريب ليس لمعاودة تجربة قيادة مباراة واحدة بل للانضمام لكادر الطواقم المستمرة بتحكيم الدوري التونسي والبطولات الدولية وسأظل متمسكة بحلم قيادة مباريات منافسات كأس العالم للسيدات أو حتى للرجال».

وأضافت: «المشهد أثبت أن الحكمة المرأة لا تقل أبداً عن مستوى الرجل والكل شاهد الفرنسية فرابار وهي تقود مباراة السوبر الأوروبي بين ليفربول وتشيلسي بجانب طاقم المساعدات والنجاح الذي حققته رغم امتداد المباراة لأشواط إضافية وسرعة وإثارة وحساسية اللقاء".
#بلا_حدود