السبت - 12 يونيو 2021
السبت - 12 يونيو 2021

5 عوامل عطّلت فالفيردي في بامبلونا

قدم نادي برشلونة شوطاً أول سيئاً في ملعب بامبلونا أمام أوساسونا، بينما نجح الفريق في تصحيح الأخطاء والسيطرة على مجريات الشوط الثاني، لكن من دون تحقيق نتيجة إيجابية.

ودفع برشلونة ثمن التراجع الدفاعي الكبير في مواجهة بامبلونا مساء السبت، وذلك عقب تسجيل اللاعب آرثر ميلو لهدف التعادل.

وعانى فالفيردي في مواجهة أوساسونا التي انتهت بهدفين لهدفين بسبب عوامل عدة هي:


إصابات مستمرة

لعب برشلونة مواجهة الليغا الثالثة في الموسم الحالي من دون الثلاثي الهجومي لويس سواريز وليونيل ميسي وعثمان ديمبيلي بجانب غياب الظهير الأيسر الشاب والوافد الجديد جونيور فيربو.

تواجد لاعب بقيمة ليونيل ميسي أو سواريز قادران على حل مشاكل المدرب التهديفية الكبيرة في لقاء أوساسونا.

ركلة الجزاء

دفع برشلونة ثمن لمس قلب الدفاع جيرارد بيكيه للكرة باليد في الدقيقة 82 من مواجهة السبت، ما أدى لحرمان الفريق الكتالوني من الفوز.

يشعر برشلونة بالكثير من الخيبة بسبب الطريقة التي من خلالها اهتزت شباك تيرشتيغين في الشوط الثاني بسبب التراجع الكبير دفاعياً عقب تسجيل ميلو لهدف التقدم للبلاوغرانا.

مفاوضات راكتيتش

لم يعول المدرب أرنستو فالفيردي على نجم الوسط الكرواتي المخضرم إيفان راكتيتش بسبب ارتباط اللاعب بإمكانية الانتقال لصفوف باريس سان جرمان أو يوفنتوس.

لاعب بقيمة راكتيتش كان يمكنه منح الفريق الكثير من الخيارات الهجومية في الوسط فهو اللاعب القادر على تنظيم اللعب ومنح فالفيردي التوازن بين الجانب الهجومي والدفاعي وهو ما فعله بالفعل ميلو عندما شارك في الشوط الثاني.

غياب الحافز لألبا

أدى غياب الشاب جونيور فيربو الوافد من ريال بيتيس في الصيف الحالي إلى غياب الحافز لجوردي ألبا بسبب عدم تواجد منافس للاعب في الجانب الأيسر.

اللاعب المخضرم قدم مباراته الأسوأ في الموسم الحالي في مواجهة أوساسونا من الناحيتين الهجومية والدفاعية.

ضعف لياقة ميلو البدنية

كان ميلو أحد أبرز نجوم برشلونة في اللقاء عندما شارك كبديل في مواجهة أوساسونا ليس فقط بسبب تسجيله هدف الفريق الثاني بل لكونه منح الوسط الجودة من ناحية الاستسلام والتسليم تحت الضغط وتوفير الخيارات الهجومية واللمسة التي افتقد لها فرينكي دي يونغ وسيرجي روبيرتو وسيرجي بوسكيتس.

معاناة ميلو البدنية دفعت فالفيردي لإشراك النجم البرازيلي فقط في الشوط الثاني لكونه لم يشارك في أي دقيقة هذا الموسم وغير قادر على المشاركة لمدة 90 دقيقة.

#بلا_حدود