الاحد - 20 يونيو 2021
الاحد - 20 يونيو 2021

ديوكوفيتش بعد الانسحاب من فلاشينغ ميدوز: الحياة مستمرة

أبدى الصربي نوفاك ديوكوفيتش، المصنف الأول عالمياً بين لاعبي التنس المحترفين، أسفه لعدم تمكنه من مواصلة رحلة الدفاع عن لقب أمريكا المفتوحة، بعد انسحابه للإصابة أمام السويسري ستان فافرينكا في ثمن النهائي، لكنه أكد أنه سيواصل الكفاح من أجل تحقيق أهدافه.

وكان فافرينكا، المصنف الـ 24 عالمياً، متقدماً بمجموعتين بواقع 6-4 و7-5 ومتفوقاً في المجموعة الثالثة 2-1 عندما قرر ديوكوفيتش الانسحاب بسبب الإصابة التي يعاني منها في الكتف الأيسر بعد مرور ساعة و46 على اللقاء.

وكان "نولي" قد أعلن معاناته من آلام في الكتف منذ بداية البطولة، ما كلفه الخروج في نهاية الأمر من دور الستة عشر.

وصرح اللاعب صاحب الـ 32 عاماً "الألم كان مستمراً طوال أسابيع. في بعض الأيام كان مزعجا للغاية والبعض الآخر كان أقل حدة، وبالطبع كنت أتناول عدة أدوية" كي يواصل اللعب.

وأضاف خلال مؤتمر صحافي عقب سقوطه مساء الأحد أمام فافرينكا "العلاج، كان يعمل أحياناً وأحياناً أخرى لا، بكل بساطة الجسد نفسه ينبهك عندما لا تكون قادراً على المواصلة أكثر."

وتابع "انسحبت وهذا أمر محبط للغاية. بالطبع أنا لست أول ولا آخر لاعب يتعرض لإصابة وينسحب من واحدة من أهم بطولات التنس. لكن أهم شيء أن الحياة تستمر."

وأكد ديوكوفيتش، المتوج بأربعة من آخر خمس بطولات غراند سلام وصاحب الـ 16 لقباً، أنه متفائل بخصوص إمكاناته في تخطي رقم السويسري روجيه فيدرير، صاحب الرقم القياسي في عدد مرات الفوز بالبطولات الكبرى للرجال (20 لقباً).

#بلا_حدود