الاثنين - 14 يونيو 2021
الاثنين - 14 يونيو 2021

غرامة 10 آلاف دولار على لاعب صوب "سلاحاً" باتجاه حكم في فلاشينغ ميدوز

أعلن منظمو بطولة الولايات المتحدة المفتوحة في كرة المضرب فرض غرامة مالية قدرها 10 آلاف دولار على اللاعب مارك براين، بعدما استخدم مضربه للقيام بحركة إطلاق نار على أحد حكام الخط.

ووقعت الحادثة خلال مباراة الدور الثاني لمنافسات زوجي الرجال في فلاشينغ ميدوز، آخر البطولات الأربع الكبرى، المقامة حالياً في نيويورك.

وكان براين المشارك في منافسات الزوجي إلى جانب شقيقه التوأم بوب، قد حمل مضربه ليبدو وكأنه بندقية، مصوباً إياه نحو حكم الخط الذي احتسب بداية الكرة داخل الملعب لصالح الطرف المنافس، قبل أن يثبت الشقيقان العكس بعد اللجوء إلى تقنية "عين الصقر".


وسارعت الحكمة الرئيسة البرتغالية ماريا ألفيش إلى توجيه إنذار بحق مايك على خلفية سلوكه غير الرياضي.

وهذه أعلى غرامة مالية يتحصل عليها أي لاعب في منافسات الرجال في فلاشينغ ميدوز هذا العام.

وقال براين في بيان نشرته صحيفة نيويورك تايمز "أعتذر عن أي إساءة بدرت مني. لقد فزنا بالنقطة والحركة كانت على سبيل المزاح".

وتابع ابن الـ 40 عاماً "لكن بالنظر إلى الأخبار الأخيرة والمناخ السياسي، أتفهم كيف قد يفهم البعض هذه الحركة"، في إشارة إلى مقتل سبعة أشخاص في حادثة إطلاق نار في ولاية تكساس السبت، وهي أحدث حوادث إطلاق النار الجماعي التي هزت الولايات المتحدة هذا العام.

وكان الأخوان المتوجان بلقب 16 بطولة كبرى (رقم قياسي)، قد حققا الفوز في المباراة على حساب الثنائي الإسباني روبرتو كارباييس والأرجنتني فيديريكو دلبونيس بنتيجة 4-6، 7-5 و6-3.
#بلا_حدود