الثلاثاء - 22 يونيو 2021
الثلاثاء - 22 يونيو 2021

أغلى 5 صفقات فاشلة في تاريخ مانشستر يونايتد

في سعيه لإعادة بناء الفريق بعد فترة السير أليكس فيرغسون التاريخية قام مانشستر يونايتد بعديد الصفقات الكبيرة في المواسم الأخيرة، لكن أغلبها لم يرقَ أبداً لمستوى الطموحات.

على مر السنين كان لأكاديمية مانشستر يونايتد دور بارز في السمعة التي فرضها النادي أوروبياً وعالمياً بإعطاء الفرص للاعبيه الشباب كديفيد بيكهام، وريان غيغز، وبول سكولز، ولكن على سبيل المثال لا الحصر ، هؤلاء اللاعبون أسسوا أنفسهم كأساطير للنادي.

كان هناك أيضاً لاعبون تم شراؤهم بتكلفة منخفضة جداً مثل إريك كانتونا، وباتريس إيفرا، وإدوين فان دير سار الذين ساهموا بشكل كبيرة في نجاحات تاريخية لمانشستر يونايتد.


كما تم إنفاق أموال كبيرة على مر السنين لجلب لاعبين ، وعلى الرغم من أن بعضاً من أمثال كريستيانو رونالدو وواين روني حققوا التوقعات وتجاوزوها ، لم يكن الأمر سهلاً دائماً لجميع الوافدين الجدد لأولد ترافورد.

في هذه المساحة نسلط الضوء على أغلى 5 صفقات فاشلة في تاريخ مانشستر يونايتد:

1. أليكسيس سانشيز ـ 2018

سيكون من غير المنطقي إدراج إسم أليكسيس سانشيز في هذه القائمة بالنظر إلى أنه وقع لمانشستر يونايتد في صفقة تبادلية مع مخيتاريان الذي انتقل إلى أرسنال، دون إدخال أي أموال في الصفقة التبادلية، لكن ذكر إسم التشيلي الدولي في القائمة يصبح منطقياً لو أخذنا بعين الاعتبار راتبه.

في محاولة للتغلب على منافسه مانشستر سيتي قدم مانشستر يونايتد راتباً ضخماً لشانشيز هو الأعلى في تاريخ الدوري الإنجليزي الممتاز، قدره 390 ألف جنيه إسترليني أسبوعياً، بالإضافة إلى 75000 ألف جنيه إسترليني عن كل مباراة يلعبها مع الفريق.

راتب لم يبرره أبداً سانشيز على أرضية الملعب حيث لم يوقع سوى على 5 أهداف فقط في 45 مباراة في جميع المسابقات. وقام مانشستر يونايتد بإعارته لإنتر هذا الصيف مع تحمل جزء كبير من راتبه دون التزام بالشراء ما يعكس مدى انخفاض أسهمه.

بعد 18 شهراً في مانشستر يونايتد يمكن فعلاً اعتبار أليكسيس سانشيز أغلى صفقة فاشلة في تاريخ الشياطين الحمر.

2. أنجيل دي ماريا ـ 2014 (59.7 مليون جنيه إسترليني)

من الصعب تحديد ما حدث بالضبط مع أنجيل دي ماريا في مانشستر يونايتد.

وصل الأرجنتيني الدولي إلى أولد ترافورد من ريال مدريد في صفقة ضخمة باعتباره واحداً من أفضل الأجنحة في العالم في تلك الفترة. فور وصوله، ورث دي ماريا القميص رقم 7، ولكن على عكس الأسماء اللامعة التي ارتدته في الماضي مثل كريستيانو رونالدو، وديفيد بيكهام، وإريك كانتونا، وجورج بيست، لكن الأرجنتيني لم يكن على قدر مسؤولية حمل هذا القميص.

بدأ الأمر بشكل جيد بما يكفي بالنسبة لـدي ماريا، وسجل هدفاً مذهلاً في المباراة التي خسرها فريقه أمام ليستر سيتي (5ـ3) ، لكنه سرعان ما تعرض لإصابة في أوتار الركبة. ساءت الأمور تدريجياً بالنسبة له قبل أن يتم بيعه إلى باريس سان جيرمان بمبلغ 50 مليون يورو.

3. خوان سيباستيان فيرون ـ 2001 (28.1 مليون جنيه إسترليني)

خلال فترة ذروته ، كان خوان سيباستيان فيرون يُعتبر على نطاق واسع واحداً من أفضل اللاعبين في جيله. بعد مغادرته مسقط رأسه الأرجنتين، وصل فيرون إلى أوروبا وبالتحديد إلى إيطاليا حيث لعب لسامبدوريا، وبارما ونجح في لفت انتباه العالم.

بعد عروضه المدهشة، وافق السير أليكس فيرغسون على شراء فيرون في صيف عام 2001 بمبلغ 28.1 مليون جنيه إسترليني.

هذا الرقم لم يجعله الصفقة الأغلى في تاريخ مانشستر يونايتد فقط، بل اللاعب الأغلى في تاريخ كرة القدم البريطانية.

بدأ موسمه الأول مع النادي بشكل جيد، وسجل ثلاثة أهداف في أول 4 مباريات له في الدوري لكن الأمور أصبحت أكثر تعقيداً بالنسبة له في الدوري الإنجليزي بسبب افتقاده لسرعة البريميرليغ وضيق المساحات، والوقت الكافي لاتخاذ القرار.

لم يكن موسمه الثاني أفضل بكثير، على الرغم من أنه لعب دوراً رائداً في دوري الأبطال.

تم بيع فيرون لتشيلسي في صيف عام 2003 بمبلغ 15 مليون جنيه إسترليني.

4. هنريك مخيتاريان ـ 2016 (30 مليون جنيه إسترليني)

على الرغم من أنه قد يكون من الصعب تخيل هذا في الوقت الحالي، إلا أنه قبل وصوله إلى مانشستر يونايتد، كان هنريك مخيتاريان أحد أكثر اللاعبين طلباً في أوروبا.

كان اللاعب الأرمني الدولي قد أسس نفسه كواحد من أفضل اللاعبين خلال فترته في بوروسيا دورتموند، ورغم اهتمام عديد الأندية بضمه اختار في النهاية التوقيع لمانشستر يونايتد مقابل 30 مليون جنيه إسترليني.

بمستوى متذبذب وصعوبات في فرض نفسه في التشكيلة الأساسية وصل مخيتاريان إلى أسوأ مستوياته مع جوزيه مورينيو حين استبعده من الفريق الأول.

تم بيعه إلى أرسنال في يناير 2018 في صفقة تبادلية انتقل بموجبها أليكسيس سانشيز إلى أولد ترافورد.

5. مورغان شنايدرلين ـ 2015 (25 مليون جنيه إسترليني)

من المحتمل أن يكون الكثير من الناس قد نسوا أن مورجان شنايدرلين كان ذات مرة لاعباً في مانشستر يونايتد على الرغم من أنه قضى عامين في ملعب أولد ترافورد وغادر قبل موسمين فقط.

ومع ذلك، يمكن تفهم ذلك لأن وقت اللاعب الفرنسي في النادي كان فظيعاً حقاً.

بعد أداء مثير للإعجاب خلال مدة سبعة مواسم مع ساوثهامبتون، وقع شنايدرلين مع مانشستر يونايتد لويس فان خال، ورأى مشجعو النادي أنه البديل الذي طال انتظاره لبول سكولز.

ومع ذلك، فإن ذكر اسم شنايدرلين إلى جانب سكولز سيكون بمثابة إهانة كبيرة لأسطورة المان يونايتد السابق.

بدأ مسيرته بالمشاركة في 29 مباراة في الدوري في موسمه الأول لكن الإنجليزي الدولي واجه الكثير من الانتقادات بسبب أدائه الذي وصف بالكارثي. وفي موسمه الثاني واجه صعوبة في اللعب، حيث لعب ثماني مباريات فقط بما مجموعه 238 دقيقة في النصف الأول من موسم 2016/2017، قبل بيعه إلى إيفرتون في يناير 2017 بعد أقل من 18 شهراً على وصوله.

#بلا_حدود